¤¦¤`•.•`همسآت أنثى `•.•`¤¦¤
أهــــلآ وسهـــــلآ بكم في منتدى " همسآت أنثى "
الخـــأآإأآآص بأحلى بنــــآأإآتــــ

إذا كنتي عضوة مسجلة إيش تنتظري ؟!!!! أدخلي وورينا إبدأإآعكــ

وإذا كنتي زآإأئرة يشرفناا تسجيلكـ معأآإنـــا في المنتدى


مع تحيات إدارة المنتدى


^ ^ منتدى الفله والوناااسهـ الخـــآص بــأحــلى بـنآتـ ^ ^
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 1:43 am

عند العيال...

مشاري: انا عن نفسي طفح الكيل..ابي اطلع.
طلال: يله اطلع وطلعنا..
وليد يحمسه: مشاري قم انت قدها..
مشاري تحمس: ايه وانا قدها"ووقف وراح عند الرجال" يله عن اذنكم..
ابوماجد: على وين؟؟
مشاري وهو ما يطالعهم: بنطلع شوي..
ابو مشاري: لالا تتأخرون عشان العشاء..
مشاري فرح: ابشر..
والعيال ما صدقوا على الله وطلعوا كلهم ..اكيد تقواون ليش الرجال ما يخلونهم يطلعون طبعا اولا لعانه وثاني شي عشان يجلسون شوي معاهم هههه وبس..وهذا السبب..
نرجع لعند العيال..
فواز: احس ان السجن ارحم لي..
ماجد: انت صادق..
نواف: يعني ممكن اسأل سؤال..
مشاري: اكيد بتقول ليش ما نقدر نطلع من عند شيابنا..؟
نواف: ايوه ليش؟؟
مشاري: هذا السؤال الوحيد اللي ما لقيت له جواب..
طلال: اتوقع انهم ما يقدرون يفارقونا وخصوصا انا..
وليد: ايه هين..
ومروا من عند المسبح وصدوا عن البنات لان اشكالهم واضحه من ورى الزجاج..الا اثنين تعلقت عيونهم..
الاول فواز عيونه متعلقه ببدور زوجته..شافها تضحك وتصفر وتستهبل..قعد يطالع حبه القديم والجديد وحياته كلها..من زمان ما شافها كذا..حس بتأنيب الضمير لانه هو اللي حرمها الضحكه من اسلوبه وطريقة تعامله بس من جواة نفسه مقتنع تماما ان هذي الطريقه الوحيده اللي تقوي شخصيتها..
الشخص الثاني متعلقه عيونه بنوف وهي تتمايل وتستهبل كله بدلع وغنج وشعرها جاي على وجهها واللون البينك او الوردي عاكس على بشرتها...وجسمها الممشوق اللي البنات كلهم منهبلين عليه..الشخص هذا فاتح فمه عليها ما قدر ابدا يشيلها ونسى ان اخوانها حوله ولو شافوه قطعوه ودفونه بالشاليه وسرح بعالمه الجديد..عالم نوف.نوف وبس..
فواز وهو يطالعه يطالع اخته...صار وجه فواز احمر من العصبيه وصرخ فيه..
فواز: نوااااااااااف..
نواف صحى من اللي كان فيه ولف على فواز واستوعب ان اللي قدامه فواز مو حيا الله..
فواز: اتوقع من الادب تغض عيونك عن بنات الناس ولا يا متربي..
نواف يحاول يبرر موقفه: معليش فواز..انا ما كان قصدي اقعد اطالع فيها ووو.....
فواز وهو ما يتحمل يشوف وجهه: امش قدامي وانت ساكت..واحمد ربك اني لاحد الان ساكت لك وما ذحبتك..لانك ما تستاهل العيش واللي يخون الاهل اللي وثقوا فيه ما يستاهل غير الذبح..
نواف: والله فواز اني ما كان قصدي شي..ولا كان في نيتي على أي وحده أي شي..
فواز موصله معاه ويطالع نواف بنظرات احتقار:قلت لك امش ولا انت ما تفهم..
مشى نواف مسكين ما كان بيده شي..نوف تسحر اللي ما ينسحر ..جمال ودلع وترقص بعد..اتوقع هذا الشي بحد ذاته عذر له..
نوف الي انتبهت لنظرات نواف دخلت على طول في المويه وهي ميته خوف من نواف وفواز اللي كان واقف جنبه..
البنات كملوا رقص واستهبال وسباقات بينهم ومنافسات وما طلعوا لما قالوا لهم ان العيال بيسبحون..
&&&&&&&&&&&&
العيال بعد ما لعبوا طائره وبلياردوا وكرة قدم ..قرروا انهم يسبحون..
مشاري: ليون تعالي حبيبتي..
لين: نعم...بعدين لا تقول حبيبتي...
مشاري: ليش يا قلبي...
لين: لا تقول بعد..يا قلبي..
مشاري:اجل وش اقول؟؟
لين: لا تقول شي عشان ما يزعل عليك مشعل لانه يغار علي مووووت..
مشاري: ابشري طال عمرك..اسمعي روحي للبنات داخل وقولي لهم ان العيال يبون يسبحون يا السمك الخايس...
لين: اقول يا السمك الخايس..
مشاري: اهم شي...شاطره حبيبتي..
لين حطت يدها على خصرها: وش قلت؟؟
مشاري: اسفين بس روحي..
وراحت للبنات...
مشعل: وش رايك فيني مربيها عدل صح..
مشاري: ايه مشا الله عليك الله يرزقنا بوحده تموت علي مثل لين..
مشعل بوثوق: لالا تحاول ما راح تلقى ..اصلا من زينك..
مشاري ضرب مشعل من رقبته لما بغى يطيح منها: اقول انقلع زين..
محمد: ههههه تفشل مسكين...
مشعل : عادي عادي تصير في الدول المتطوره عادي...
وبعد دقايق جاتهم لين وقالت لهم ان البنات طلعوا..
وراحوا العيال لعند المسبح واعجبهم شكله وعلى طول اسبحوا
&&&&&&&&&&&
عند البنات...

كانوا داخل غرفه في الشاليه يبدلون ملابسهم وينشفون شعورهم..
العنود وهي تنشف شعرا: اقول ريوم خلينا ننروح نقز العيال وهم يسبحون..
ريم: يله شوي وجايه..
رغد: على وين انتي وياها؟؟
ريم: انا عن نفسي بروح اقز سلومي..
رغد: وانتي يا العنود...
العنود: انا بروح اقز........اقز هذولا العيال الجديدين ما شفتهم زين..تعالي معانا..
رغد: خلاص اوكي...
الهنوف: انا جايه معاكم مع اني ما ادري وين بتروحون..
ريم: العنود ما تلاحظين ان كل شوي وحده قاطه..
العنود: بنادي البنات اللي تبي تجي تجي واللي ما تبي كيفها..
ريم: احسن بعد..
العنود بصوت عالي: بنات اسمعوا ..بنروح نتفرج على العيال وهم يسبحون اللي تبي تجي حياها الله واللي ماتبي بالطقاق اللي يطق راسها..<<الاسلوب من على جنب
وقرروا البنات كلهم يرحون وكمان بدور جات معاهم عشان تشوف فواز مع العيال على قولته..
راحوا البنات لعندهم وقعدوا يطالعونهم وهم ورى الشجر..
العنود: تتوقعين كانوا يشوفونا؟؟
عبير: لالا ما اظن عيالنا محترمين..
ريم: مين المحترمين..عيالنا ايه هين قابليني..
وبعدها فتحوا فمهم وطلال يتقلب في الهوا بعدين طب في المويه والعيال يصفقون له ويصرخون..
عبير والعنود خلاص ذابوووو في اماكنهم..
عبير: العنود شفتيه ما شا الله عليه.
العنود: الله يحفظه لعين ترجيه..
عبير وهي تتنهد: امين..
ريم تكلم نفسها وهم ماحسوا فيها: والله انهم قاضيات..
وبعد طلال جا دور مشاري وسوى حركه ثانيه..العيال والبنات انهبلوا عليه..
ريم: سموا على اخوي..
الهنوف وهي فاتحه فمها: بسم الله عليه من الحسودين..
ريم: انتي وش قططك هاه؟؟
الهنوف ارتبكت وبان عليها: هاه....هذا جزاي اني دعيت له..
ريم بنظرة خبث وتقرب جنبها: هنيف قولي انك تحبين اخوي..
الهنوف تبعد عنها: وش اقول..انا ما احب احد ولا افكر اصلا..
ريم: طيب خلاص صدقتك بس لا تبكين علينا..
الهنوف عصبت: ريم........
ريم: طيب خلاص اذني واله ابيها...
رغد: اعقلي عنها وطالعي طالعي...من هذا؟؟؟
بدور طيرت عيونها في فواز اللي كانت الضحكه شاقه خشته وعيونه وملامحه غير بالمره اذا كان معاها..يضحك ويستهبل ويلعب عياله وكل هذا وكأنها اول مره تشوفه بحياتها,,توقعته ثقل شوي..عصبي معاهم شوي على الاقل....اكتشفت ان معها بس...بس معاها..
"طيب ليش؟؟ يش انا؟؟ ..انا وش سويت له...وش سويت له...دايما احاول ارضيه بكل الطرق والوسائل بس ليش ما يبين في عيونه..ليش ما احس اني زوجته..واهم سؤال واللي ابي اجابته بأسرع وقت ويرحني من اللي انا فيه...ليش يعاملني كذاااااا؟؟؟؟؟"
نوف: والله فواز خطير..
فجر: هههه هذا هو فواز من صغره وهو فنان في كل شي..
جا بعده فيصل..
العنود: فيصل فيصل فجير فيصل..
فجر وهي جنبها: احلفي واصدقك..طيب خلاص شوفيني جنبك واطالع..
عبير تستهبل تنغز ظهر فجر: فجر فجر ..فيصل والله فيصل..
فجر وصلت معها شوي: والله دريت من اختك..
عبير اشرت على ريم تهبل فيها..ريم جات مسرعه وتصقع فجر..
ريم: أي..فجر فجر شوفي شوفي فيصل أفرحي يله افرحي فيصل قدامك..
فجر انفجرت منهم: خلااااااااااااااااص عرفت والله عرفت..
جات رغد ما تدري عن السالفه بس تبي تعرف وش ردة فعلها: فجوره شوفي فيصل قدامك يله انبسطي..
فجر تصارخ: فهممممممممممممت وربي وربي فهمت خلاص حامت كبدي.دريت انه فيصل والله دريت ..وبعدين اذا صار فيصل ماله داعي كل هذا انا قاعده ماله داعي الحلفه اللي انتوا مسوينها عشانه...
جاتهم نوف: فجر شفتي حركة فيصل...
فجر بتكبي خلاص:يارب يارب صبرني بس..
رغد ونوف: وش فيها...؟
العنود وعبير وريم متسدحات من الضحك عليها..
وبعدها ريم سكتت على طول..جا سليمان وبعدها سكتوا العنود وعبير وتقدمت رغد لعندهم وفجر ونوف جنبهم انهبلوا من جمال سليمان..شعره مبلول فيه كم خصله على وجه ويضحك وبانت غميزاته وذابوا على جسمه جسم صح..ريم طاحت على العنود..
ريم بصوت واطي: الحقيني..الحقيني يا العنود قلبي بيوقف..
العنود مطيره عيونها: والله ما تنلامين..
ريم ضربتها: وانتي لا تطالعين..
العنود: شوفي شوفي كيف الحركه ما شا الله عليه..
ريم: يارب اوعدني الصبر خلاص ما تحمل يذبح والله يذبح..
العنود: يعني وش بتسوين..
ريم: لالا بروح انتحر وافتك..
عبير: العنود شفتيه شفيته يهبل يجنن يقطع القلب..
ريم والنار تطلع من عيونها: هيه هيه انتي عيب استحي على وجهك..
عبير: وش فيك عسى ما شر.. ولا تعالي قولي لي لا تطالعين احد احسن..
ريم: يكون احسن ماله داعي تقزين الولد قز..
عبير: لالا حلال عليك وحرام علينا..
ريم توهقت: لا مو كذا على الاقل انا اطالع وانا ساكته مو انتي يا المشفوحه..
رغد: اقول انتي وياها طالعوا وانتوا ساكتين..
بدور: من هذا ولده ما شا الله..
ريم: هذا اخوا مها..
بدور: ما شا الله..الله يخليه لامه..
ريم بصوت واطي: احسن شي انك متزوجه..
بدور: ايش وش قلتي ما سمعت..
ريم: اقول امين الله يخليه لاحبابه..
بدور: امين..
بعدها جاء دور تركي بس معها واحد اخر واحد ممكن يكون معاه...
وليد وتركي مع بعض بيسون نفس الحركه..
ريم طالعت رغد تبي تشوف ردة فعلها وما لقت الا الحيره بعيونها..
رغد في نفسها" حتى الحين مع بعض..مع انهم ما يحبون بعض بس ليش كذا...عشان يحيروني زياده.. ولا يحسسوني بتأنيب الضمير...يارب لا تزيد حيرتي حيره..يارب اللي فيه الخير قدمه لي واللي فيه الشر لي ابعده عني يا رب.."
شجون: شوفي وليد وتركي وكأنهم اخوان..
مها: يمكن في شي مشترك بينهم..
ريم تطالعهم وتقول في نفسها"اختي هي القاسم المشترك بينهم..الحين تحسون كأنهم اخوان..وانا عارفه بعدين بيكونون اكبر اعداء..وبتكون السبب فيه رغد..صحيح مالها دخل بس هي اللي تحدد مصيرهم..والله حمل كبير عليك يا رغد ترضين ولد عمك ولا ترضين ولد الناس والمشكله كلهم يحبونك بجنون...الله يعينك يا اختي...
رغد وتغير حالها: بنات انا رايحه احس اني تعبت..
ريم: وحتى انا...
بدور: وان كمان..
البنات: يله كلنا بنروح لداخل..
وبعدها دخلوا داخل وبعد حاولي ساعه طلعوا العيال من المسبح وتعشوا وريحوا..والبنات نفس الشي تعشوا وقعدوا يسولفون...

&&&&&&&
عند العيال..
نواف: اقول لك شافني وانا مطير عيوني في اخته..
سعود: طيب مافي الا هي قول انك تطالع وحده ثانيه..
نواف: هذي المشكله ان هي الوحيد اللي طالعه والباقين في المويه حتى انهم ما بينوا..
سعود: وش بتسوي الحين؟؟
نواف: ابي ارجع للرياض..
سعود: اخاف تشككه زياده..
نواف: انا راح احلها بعدين بس الحين ابي اروح عن نظراته يحسسني اني خاين..صح اني غلطان سواء كانت اخته او لأ واني مفروض ما اطالع..بس والله شي غصب علي..وبعدين اقسم لك ان ماكان في نيتي عليها شي او أي وحده ثانيه...انت فاهمني صح..
سعود: انا اكثر واحد فاهمك وعارفك وانت يا نواف ولد ماشي مستقيم وعارف هذا الشي وكمان انت مو راعي سوالف بنات وسوالف بطاله..وواثق من هذا الشي..بس موقفك صعب..
نواف: زين ما صرخ علي وفضحني عند سليمان..سليمان بيذبحني لو عرف وتركي بعد..
سعود: اوكي قول لهم ان جاتك ظروف ولازم ترجع للرياض وخذ اغراضك وعلى اول طياره.ويمكن ارجع معاك..
نواف: ايه تكفى ارجع معاي..
سعود: اوكيه برجع معاك..تعال نقول للعيال الحين عشان نحجز على الصباح او الظهر..
نواف: اوكي..
&&&&&&&
عند البنات...
رغد مجتمعه هي وريم والعنود وعبير بس...
رغد: ايوه وابيكم تساعدوني وتساعدونها بدون ما تحس اوكي..
ريم: يا حرام يا بدور يا عمري عليك..
عبير: تصدقون كرهت فواز..
رغد: يمكن له اسبابه...
عبير: تكفين وش سبابه اللي تخليه يعامل وحده مثل الجوري.مثل الورده الناعمه بالطريقه هذي..
العنود: الا انتي يا رغد وشلون عرفتي السالفه..
رغد ارتبكت: عرفتها...عرفتها وهي تكلم اختها بالموبايل وتشكي لها..
العنود: اها...طيب وش راح نسوي..
رغد: عشان كذا انا قلت لكم السالفه..اول شي لازم نعرف السبب ..واذا عرفناه عرفنا نحل المشكله كلها ولازم تفكرون صح عشان خاطر المسكينه بدوره..
ريم وهي تفكر:طيب..اول شي كيف نخليه يتكلم..
العنود: لا قبل من اللي راح يكلمه إحنا ولا واحد من العيال..
عبير: نخلي ماجد يكلمه..
رغد: ايوه صح جبتيها..نخلي ماجد اقرب واحد له يكلمه..
ريم: بس كيف يقول له ماجد..وكيف نخلي فواز يتكلم عن حياته الزوجيه..
العنود: نقول لماجد وهو يتصرف..
رغد: واكيد راح يتصرف؟؟؟
عبير: ماجد اخوي عقله يوزن بلد ما شا الله عليه...
ريم: وليش ما طلعتي عليه...
عبير: والله خلصت التذاكر...
ريم: ه ه ه بايخه..
رغد: الحين خلونا في الجد..
ريم جاتها الحاله: في الجد ولا في المزح ههههاي..
العنود: ريم تكفين لا تبدين..
ريم: أبدا ولا انتهي ههههاي..
رغد: بلا سخافه..
ريم: سخافه ولا سماجه ههههههاي..
عبير ضربتها من راسها لما وصل للأرض: اسكتي..
ريم:آآآآآآآه"وتصرخ بقوه"آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..حسبي الله على إبليسك والله سخيفه..
عبير: مو اسخف منك...الحين احنا في ايدينا اكبر مشكله مرت علينا وقاعده حضرتك تنكتين ولا يا ليته شي صاحي سماجه في سماجه..
ريم: آآآآآه يا راسي..جعل ايدك الكسر حشى ولا عجرا تسوي كذا.."ولفت على رغد" وانتي كملي بعد..
رغد: لا تنافخين لا ااشوتك واوصلك للرياض الحين..
ريم: لالا الرياض خلاص بأسكت..
رغد: يعني المهمه هذي على ماجد اكيد..
العنود: اكيد..
رغد: طيب وش راح تقولون له..
عبير: انا اقول نقوله السالفه كامله عشان يتحمس..
رغد: اوكيه مو مشكله بس نبهوه انه ما يطلع الحكي لا يمين ولا شمال اوكيه..
العنود عبير: اوكيه..
رغد: بنقول له السالفه اليوم عشان نخلص موضوعها قبل لا نرجع الرياض..
ريم: ما راح يخلص الا في الرياض عشان يقابلون بعض اما هنا هو راح يتهرب منها..
رغد: اذا عرفنا السبب ..قدرنا نعرف كل شي..الحين خلونا في الخطوه الاولى..يله اتصلي عليه يا عبير..
عبير: اوكي.."واتصلت"...الووو ماجد..
ماجد: هلا والله..
عبير: اهلين..مجودي اذا كنت مع العيال اطلع ابيك انا والعنود في موضوع ضروري وخطير..
ماجد: جد فيه شي ولا تستهبلين ولا مسوين فيني مقلب ترى اعرف سوالفكم..
عبير: والله يا ماجد الموضوع جدي ما يتحمل التأجيل..
ماجد: اوكيه تعالوا عند النافوره...
عبير: يله جايتك.....باي..
ماجد: باي...
&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الإثنين أغسطس 01, 2011 11:45 pm

سليمان: ترجع للرياض ليش؟؟؟
تركي: وش فيك وش صاير هناك؟؟
نواف: اهلي متصلين علي يقولون لي ارجع..
سليمان: يعني فيهم شي...؟؟
نواف: لالا ما فيهم شي ا نشا الله..
سعود: وانا راح اروح معاه..
تركي: ماله داعي تروح معه..
سعود: صديقي لازم اوقف جنبه..
تركي: اكيد عشان الاهل..يعني محد ضايقك بشي .لا بكلمه ولا بنظره ولا أي شي ثاني..تكلم يا نواف..
نواف رتبك والعرق يصب: لالا محد قال لي شي انا كذا برجع..
تركي: براحتك بس خساره ما طولتوا..
نواف: ما عليه الجايات اكثر..
سعود: اكثر ما اكثر الله عندنا الاجازات اول اجازه نجي هنا..
سليمان: ومتى راح تروحون؟؟
نواف: الحين بنحجز التذاكر ..
سعود: انا حاس انه اليوم الفجر او الظهر...
تركي: والله بنشتاق لكم..
نواف: وانا اكثر والله بس وش عندك راضي علينا..
تركي: عشان اذا متوا اكون راضي عليكم وانتوا راضين علي..
سعود: فال الله ولا فالك..

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

" نهاية البارت "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الإثنين أغسطس 01, 2011 11:46 pm

الجزء الرابع والثلاثون.....


ماجد: معقوله فواز يسوي كذا بدون سبب..
العنود: ايوه بدون سبب..
ماجد: بس اكيد فيه شي..
عبير: وهذا اللي نبيك تعرفه..
ماجد: صح تذكرت اليوم قال لي شي عنها..
العنود: وش قال..؟
ماجد: كنت اقوله اذا ما تحبها طلقها هو انصدم ..وقال لي اطلقها؟؟؟..قلت له احسن من انك ترميها ..قال ومن قال اني انا راميها..قلت اجل اللي انت تسويه شنو قال اربيها..
عبير عصبت: وش يبريها هي بزر عنده..
ماجد: سألته نفس السؤال قال اذا تزوجت هذيك الساعه بتعرف..
العنود: بدور متربيه قبل لا تعرف وجهه...شايف نفسه هذا على ايش..والله فقع مرارتي..
عبير: انت اقعد معاه اليوم .ولازم تعرف وش قصته ..وتكلم معاه بأسلوب يخليه يفضفض لك..
العنود: والله ما يعرف هالحركات الا وحده..
عبير: رغد..
العنود: ايوه رغد ما شا الله عليها تعرف هالحركات..
عبير: اتخيلك ماسكه فواز من شعره وتقولين له تكلم احسن لك اعتربني وحده من خواتك ولا ترى بتشوف رقبتك قدامك..
ماجد: حشى الvip مو العنود..
عبير: هذا الحين بأسلوب لو مو اسلوب كان الحين هو في المقبره..
العنود: تطنزوا تطنزوا..عاد انتي يا ام الاسلوب..
ماجد: بتقعدون تتهاوشون الحين..ترى بروح..
عبير: لا تنسى ضروري اليوم تقول له وبكره بينا لقا اوكي..
ماجد كشر: يعني بشوفكم كثير..
العنود: خواتك تحمل..
ماجد: الله يعين ازواجكم..ما ادري وش بيصير فيهم..
العنود: بيكنون اول حالات انتحار في المملكه...
عبير: ههههههه بس هذا زوجك..
العنود: لا انتي زوجك بيقولون عنه اشعل في نفسه النار ورمى نفسه من الفيصليه هههههههههه..
عبير: بسم الله عليه..
ماجد: من هو؟؟
عبير: وانت وش عليك ..رح بس ولا تنسى هاه..
ماجد: راح اوكي..
العنود تتمليح عند عبير: عبير مين تكفين مين اللي تفكرين فيه..
عبير: واحد ما تعرفينه..
العنود: كذابه..
عبير: كيفك لا تصدقين..."ومشت"
العنود: يعني ما في امل تقولين..
عبير: ولا خديجه ختى..
العنود: يا شينك..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
محمد جالس مع لين ...ومشعل عند ابوه يكلمه....
محمد: ليونه..
لين بدون ما تطالعه تطالع مشعل: نعم..
محمد: ما دريتي...
لين لفت عليه وتناظره بنظرات استحقار: عن ايش..؟
محمد: عن مشعل..
لين بدى الاهتمام عليها:وش فيه..؟
محمد:مشعل شايفه كم مره جالس مع وحده..
لين بصدمه: وحده..
محمد: ايه وحده اجل واحد..
لين: ومين هي؟؟
محمد: وحده تعرفينها بالمررررررره..
لين: اعرفها انا؟؟
محمد: شكلك صقهى وما تسمعين..
لين: من هي؟؟
محمد: فكري انتي فيها...
لين: مافي غيرها..انا كنت حاسه والله كنت حاسه..
محمد استغرب: مين هذي اللي كنتي حاسه فيها..
لين بكل حقد: شهد بنت فواز..
محمد مات ضحك:شهد هههههههه شهد مره وحده هههههه..
لين: يعني مواهي..
محمد: لالا راح بالك بعيد..هي وحده عمرها حول 12 و11..
لين بتفكير: عمرها 11و 12...اعرفها زين؟؟
محمد: ايه زين..
لين: ما فيه وحده بالعمر هذا..طيب تعرف اسمها..
محمد: اعرف اسمها..
لين: وش اسمها..
محمد: اسمها...اسمها "وكتم ضحكته"..اسمها لين ههههههههههههههههههه..
لين عصبت: صدق انك بايخ وسخيف وسامج وما عندك أي ذرة من خفة الدم يا ثقيل الدم..
محمد: احسن تستاهلين هذا اللي ما يثق في حبيبه..بأعلم مشعل عليك<<يبي يرفع ضغطها.
لين خافت: لالا تكفى لا تعلم..
محمد: الا بعلم..
لين: محمد تكفى لا تعلم..
محمد: بشرط..
لين: لك اللي تبي..
محمد: جيبي البلاي ستيشن المحمول حقك والجيم بوي ..وامممممم وسوي لي بوب كورن يله بسرعه ولا علمت عليك..
لين: ا نشا الله هذا انا قايمه"وراحت"
محمد: يا حليلها خبله ا نشا الله تحبني وحده مثلها خبله وتموت فيني..
جاء مشعل: وش فيك انت ولين هواش...
محمد: أدبتها لك..الحين بتسوي كل اللي نبيه..
مشعل: ليش وش سويت..
محمد: هبلت فيها..بعدين اقولك بس الحين تأمر عليها وهي تنفذ..
مشعل: لا حرااام عليك اذا تحبني حرام اللي اسويه فيها وتراني اغليها..
محمد: اترك عنك حركات المراهقه ووسع صدرك وخلك معاي والله تنبسط..
مشعل: يله وش ورانا..
محمد: كفو والله..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الإثنين أغسطس 01, 2011 11:47 pm

رغد واكبر علامة تعجب فوق راسها: قال اربيها؟؟؟؟
ريم: يبربيها ليش هي وش مسويه له...؟
العنود: علمي علمك..
رغد: غريب مره غريب مستحيل تسوي بدور شي يضره او يأذيه او حتى يزعله..
عبير: وهذا اللي قاهرني بدور ما تزعل نمله تخاف عليها وشلون زوجها وحبيبها...
العنود: انا متأكده انه شايف نفسه عليها لانها معطيته وجه...
رغد: احتمال جائز..
ريم: بس مهما كان ما يعاملها بالاسلوب هذا اكيد في شي اكبر..
عبير: بنعرف ا نشا الله كل شي الليله..
العنود وريم بصوت واحد: وش يبصبرنا؟؟؟؟
رغد وهي تضحك: روحوا دوروا لكم شي يسليكم..
العنود: اقول خلونا نتمشى عند البحر...
رغد: أي والله خلونا نروح البحر وافضفض له عن همومي..
عبير: الله واكبر وهمومك الحين اللي يسمعها يقول مطلقه وعندها 12 بزر وما عندهم بيت ولا تدري وش تعشيهم..احمدي ربك بس..
العنود: وبعدين وش همومك تكفين...
رغد: انتي واختك اول هم بحياتي وبعدكم تجي هذي النشبه"وتأشر على ريم"
ريم تتمسكن: افا انا هم ما عليه يا اختي مقدره حالتك النفسيه وما راح ازعل..
رغد: امزح يله بس خلونا ننروح ننادي البنات ونطلع..
ونادوا البنات وطلعوا الامهات..
رغد: ريم اتذكر اني قلت البنات فجأه صاروا حريم..
ريم: كل شي جايز بهالدنيا..
العنود: وش جابهم ذولي...
عبير: استحي على وجهك امك معاهم..
العنود: ايه امي وش جابها..
ريم : عنيد اسكتي فشلتينا..
ام مشاري: بنطلع معاكم..
رغد: حياكم الله..وين البنات؟؟
ام ماجد: بيلبسون عباياتهم ويجون..
ريم: يله مشينا..وهم بيلحقونا..
ومشوا ومروا من عند مجلس الرجال وهم يشوفونهم والبنات ما يشوفونهم عشان الزجاج عاكس..
مشاري: مشا الله كبروا بناتنا بسرعه...
وليد: ما سمعت باللي يكبرون كل ساعه..هذولا خواتنا..
طلال: مشا الله كلهم بنات عماني..
مششاري: وخواتك بس انت اذكر الله...
طلال: مشا الله..
سليمان يطالع ريم: طالع الزين كيف يمشي..
تركي: في احد يطالع البقره ويترك الغزال...
سليمان: ما في ثور الا انت ومرتك البقره.
نواف صاد وجه عن القزاز بالمره ولاهي في جواله عشان فواز اللي كان يطالعه هو بالذات...
نواف يهمس لسعود: سعود..سعود شوف كيف يطالعني..
سعود: لالا خلاص بعد شوي بنطلع هذا ما راح يتحملك ولا ثانيه..
نواف: المشكله شوف تريك وسليمانوه ما قال لهم شي وانا بالذات قال لي ليش؟؟
سعود: تركي وسليمان صاروا حسبت اهلهم وانا وانت ما زلنا اغراب عنهم..
نواف: يا ليتني ما طالعت بنتهم وافتكيت..
سعود: معليش..بعد عشر دقايق راح نطلع حتى لو ما سافرنا بنحجز بفندق ثاني..
نواف: ايه يكون احسن بعد..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنــــوته كوول
المديرة
المديرة


مشآرڪآتي » : 135
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 15/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الإثنين أغسطس 08, 2011 10:47 pm

يعطييييك ألف الف عااافية ع المجهووود أنتظر البااقي .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hmsat4.forumarabia.com
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:12 am

وصلوا الحريم مع بناتهم للبوابه اللي تطلعهم للبحر وفتحوها كان منظر البحر شي خطير كانت الانوار الصفراء حوله مع صوت البحر وهواه الرطب يحسسهم بالانشراح..راحوا الحريم يتمشون البنات كانوا مجموعه ولما لحقوهم البقيه افترقوا مجموعات مثل كل مره بس اللي تغير ان مها جالسه مع ريم لحالهم وبدور والهنوف وعبير ورغد والعنود مع بعض وفجر ونوف وشجون مع بعض ..كانوا حول بعض..هم كذا يحسون ببعضهم وهم بعدين بالمسافات لكن بالقلوب قراب بالمره..كلهم روح وحده وقلب واحد في اجسام كثيره..صحيح هواشاتهم كثيره وشخصيتاهم مختلفه لكن مع هذا كل وحده تكمل الثانيه ولو تنقص وحده منهم حسوا بالفراغ...
ريم جالسه مع مها وتحس انها لغز كبير وفي داخلها اشياء كثيره ودها تكتشفها..
ريم: متى نجلا اختك تزوجت..؟
مها: من يوم كنت بثالث متوسط..
ريم:يا عمري والحين لحالك..
مها: ايوه لحالي بس تعودت..سليمان ومحمد وعبودي اخوي الصغير مالين علي حياتي..
ريم: كيف نظامكم في البيت ومعليش على القافه اذا في سؤال ما عجبك ترى عادي ما تجاوبي عليه..
مها: هههه لا عادي اصلا انا ودي اسولف..
ريم: اجل مادمك ودك تسولفين ابشري بخليك تقولين لي سيرتك الشخصيه كلها..
مها: ههههه ابشري مع اني احس انها ما راح تهمك..
ريم: بالعكس يا قلبي الحين انتي وحده منا وفينا وربي اني اعدك بحسبة اختي رغد..
مها: تسلمين يا قلبي حتى انا ما اعدكم الا خواتي.
ريم: تسلمين..المهم تكلمي عن نفسك عن اهلك ..كل شي..ترى احب هالاشياء..
مها: اممممممم انا من يوم صار عمري خمس سنوات تيتمت"سكتت شوي تبلع عبرتها بعدين كملت وهي تطالع البحر" امي كانت ماخذه دور الام والاب والاخت وكل شي بالنسبه لي..كبرت انا وكبرت نجلاء اختي وسليمان اخوي...نجلاء شالت جزء كبير عن امي..مثلا شغل البيت واحنا البزارين ..وامي كانت تشتغل تبيع اكلات شعبيه لان راتب ابوي ما يكفينا وترفض ان سليمان يلهى عن دراسته بالشغل...لحد ما كبر سليمان وصار بالمتوسط وصارت امي تعتمد عليه اكثر من اول...صار يسوق يجيب لها اغراضها ويودينا ويجيبنا ويطلعنا..تحمل مسؤليتنا من يوم كنا صغار..صح اني اكبر منه بسنه بس احس اني طفله.. وهو على طول صار رجال وكأنه اكبر مني بسنين...وصل للثانويه وصار يدرس الصباح ..ومن العصر لما الليل يشتغل..طبعا امي ما اقتنعت انه يشتغل لما دخلت المستشفى من التعب والشغل...سليمان ما سكت وقال لها انه صار رجال ولازم تعتمد عليه وترتاح...تزوجت نجلاء اختي وتركت فراغ كبير بحياتي بس ما كانت تفارقني ابد..اذا ما شفتها تتصل..وترسل لنا دايما فلوس مع ان محنا في حاجتها .واذا احتجنا أي شي توفره لنا..وزوجها مره حبوب وحسبة اخونا الكبير بس سليمان ما يرضى ياخذ منه ريال واحد...
ريم تذكرت سليمان يوم كانوا في المدرسه وابتسمت..
والحين تحسن وضعنا كثير عن اول ..سليمان اشتغل في شركه راتبها مره حلوا وينفع وانا دخلت الجامعه وصرت ادّرس في معهد كمبيوتر ويدخل علي كويس...
ريم راح صوتها لانها كاتمه العبره: ما شا الله عليكم اخاف احسدكم على طموحكم وتحديكم واصراركم الي ممكن يكون معدوم عندي...
مها: كذا الحياة على ما تعودك...
ريم: طيب بسألك سؤال ترى مو ضروري تجاوبي عليه..
مها ابتسمت: قلت لك خذي راحتك..
ريم: كيف علاقتك بأبوك..يعني اشتقتي له وودك تشوفينه...تتخيلين لو كان عايش وش راح تكون حياتكم..
مها: اكيد فكرت في هذي الاشياء في البدايه كنت اكره ابوي لانه راح وتركنا ما كنت افهم..كنت لما اشوف امي تتعب في البيت والشغل اكره زياده..لما اشوف نجلا يغمى عليها كثير عشان عندها انخفاض بالضغط ومن التعب على طول يغمى عليها كنت اكره اكثر .ولما كنت اشوف سليمان اخوي يطلب من امي شي بسيط وما تقدر تحققه له اكره اكثر واكثر..بس الحين اتمنى انه عايش الله يرحمه..اتمنى اني اقول بابا..نفسي اقول بابا ودني الملاهي..بابا اشتري باربي...بابا شوف محمد يضربني..حتى لو اني كبيره بس هذا الاحساس معاي من يوم كنت صغيره..شي محرومه منه وموجود عند الكل حاولت اعوض فقدان ابوي كثير بس ما لقيت احد يحل مكانه الا شخص واحد صار لي ابوي واهلي كلهم بعد امي..
ريم: سليمان صح...
مها: ايوه سليمان...لو يصير له جرح بسيط اخاف عليه..واخاف اني افقده..اخاف اني ما عاد اشوفه مره ثانيه....اخاف انام وبكره اصحى وما احصله ..ما ادري ليه افكر كثير بهذا الشي..بسم الله عليه الله يحفظه ويخليه لنا...
ريم: امين...
مها: سليمان حبيبي عوضني عن اشياء كثيره بحياتي يسأل عني ويهتم فيني يحبني ويدلعني وما يرد لي ولا طلب لو اطلب عيونه...
ريم: عشان كذا انهرتي لما صار له الحادث..
مها: مو انهرت بس حسيت اني بموت..تصدقين يا ريم وادري بتقولين مجنونه..فكرت لو مات بروح ارمي نفسي لسياره والحقه...
ريم: لا صدق مجنونه..
مها: ترى الشين فيني متعلقه فيه بزياده يعني الله يعين زوجته بنشب لها..
ريم: زوجته بتحطك بعيونها ان شا الله..
مها: وش دراك يمكن تكرهني..
ريم:متأكده ان اللي تعرفك مستحيل تكرهك..
مها: والله ان كلامك عسل..اجل ليش نوف دايما تحشك وتقول ما عندك اسلوب..
ريم: نويف الشينه قايله عني كذا هين اوريها..
مها: لالا خلاص هونت امزح..
ريم: لا ادري انها تقوله..قولي لها مخليه الاسلوب لك..
مها: هههههه تصدقين حبيتكم وتعلقت فيكم...
ريم: وحتى احنا كمان تعلقنا فيك... خلاص من اليوم ورايح..من يوم نرجع للرياض بتروحين وبترجعين معنا...انتي مو نفس جامعة عبير..
مها: امبلا معها بنفس الجامعه بس ما اشوفها كثير..
ريم: اهم شي انك معها..يعني بترجعين معها لبيتنا..
مها: من الحين خططتي وخلصتي.
ريم: انا كذا احب اخطط لكل شي...
مها: واضح عليك انتي والعنود شخصياتكم قياديه..
ريم: انا والعنود تقربيا نفس الشخصيه بس هي قساها زمانها..صار لها موقف يوم كانت صغيره اثر عليها لحد الان...
مها: العنود؟؟؟...يعني ما كانت كذا..
ريم: لالا ما كانت كذا..
مها: ممكن اعرف وش الموقف اللي صار لها...
ريم: الموقف لما كانت بأول متوسط..كانت مره دلوعه وكيوت وشعرها نفس الحين قصير بالمره بس كان مقصوص بدلع...في يوم من الايام تعرضت للتحرش في دورات المياه الله يكرمك..وقعدت تصارخ وتنادي احد يساعدها بس لا حياة لمن تنادي..كانوا بنتين يراقبونها من ايام لما جا اليوم اللي طلعت من الحصه لدورات المياه وحجروها في زاويه ومثل ما قلت قعدت تصارخ وتستنجد باللي حولها بس محد سمعها ولا سمع دموعها وصرخاتها..كانوا خلاص ناوين ينهونها الا دخلت وحده من طالبات ثالث...هم اخترعوا ما توقعوا ان احد راح يدخل عليهم قامت البنت طلعت وصارت تصرخ لما جاوا الإداريات ..اخذوهم واخذوا العنود...قعدت العنود بعدها شهر ساكته من الصدمه..وما صارت تروح المدرسه...خالتي سحبت ملفها من المدرسه وقررت تنقلها وحده ثانيه..والبنات فصلوا وما عاد تقبلهم أي مدرسه ثانيه...وهذا الموقف اللي حصل لها ..وتغيرت من بعده...العنود بعد فيها ميزه انا اوقف وادق لها تحيه..العنود دايما مضحيه..ياما مواقف صارت لنا ومشاكل نتورط فيها..تدافع عنا وتقول انا السبب فيها قدام الكل وبجرئه عشانا احنا ..عبير ورغد وانا ما يصير لنا شي..بصراحه دايما وابدا احيي شجاعتها حبيبة قلبي والهر..
مها: ومن بعد هذا الحادث صارت كذا...
ريم: ايوه تحس ان الدلع والهدوء ضعف وانه ما يمشي بالزمن هذا الا القوي واللي الناس تهابه..ترى هي قويه من برى بس لكن من داخل هشه بسرعه تنكسر وكمان تبكي من داخل لان الدموع على قولتها مو لها..
مها: مسكينه يا العنود ما تستاهلين..
ريم: ايوه مسكينه في كل شي..حتى في حياتها العاطفيه مسكينه..
مها: ليش؟؟
ريم: بقولك بس بليز ما يطلع ولا حرف من اللي بقوله..
مها: اكيد يا قلبي..
ريم: الشخص اللي حبته العنود اكتشفت ان عبير تحبه..
مها انصدمت:وعبير عرفت..؟
ريم نزلت راسها: لا ما عرفت ولا تبيها تعرف.
مها: اكيد بتضحي عشان اختها..
ريم: هذا اللي انا متأكده منه..الحين هي تكابر وتقول انها راح تواجه عبير وتقولها انها تحبه..بس ادري ان هذا الشي مستحيل يصير لو على قص رقبتها..
مها: طيب ليش هي اللي تضحي دايما..ليش ما تدافع عن حبها على الاقل..
ريم: هذي العنود اللي في ايدها وقلبها مو لها...مسكينه بنت عمي..
مها: بس انا من راي ما تسكت..
ريم: يا بنت..العنود بسم الله عليها تدبر نفسها...خلينا نروح نجلس مع البنات ونفلها ونحلل دبي وايامها..
وراحوا لعند الشله..
رغد: ريم ابتسمي للكاميرا..
ريم ضحكت لما طلعت اسنانها اللي ورى: تشيييييز..
رغد: انا قلت ابتسمي مو اكشف على اسنانك..
ريم: هذي الابتسامه دوخت ناس وناس..
العنود: اكيد عميان هههههههههه..
عبير: هههههه حلوه يا العنود اول مره تقولين شي حلو..
الهنوف: ما تلاحظين يا ريم انهم يهزؤنك وانتي ساكته ..
ريم: انا اعلى منهم مستوى فا ما اعطي أي احد وجه.. فهمتي.
العنود: بنت الوزير وانا ما ادري...
ريم: اكبر يا حبيتي اكبر...انا ريم بنت عبد العزيز فاهمه..
عبير: عبد العزيز على العين والراس بس انتي لالا ما اتوقع..
رغد: يا حبكم للمشاكل ودي اشوفكم يوم بدون ما تتهاوشون..
ريم : تصدقين ولا مره صارت..
الهنوف: حتى انا من يوم تعرفت عليكم صرت مثلكم الا طبعا رغد قلبي...
عبير: مسكينه الا انتي اللي من يوم تعرفنا عليك واحنا مشاكل في مشاكل..
مها: تكفون راسي يعورني اسكتوا شوي سولفوا بهدوء..
العنود: بهدوء؟؟؟؟؟ غربيه هالكلمه ماهي في قاموسي..يعني ما نتبعها فهمتي.
مها: اجل انا رايحه لعند البنات يله باي..
البنات: باي...
ريم: عيب عليكم البنت ودها تجلس معانا..وانتي ابعدي هالكاميرا عن وجهي...
رغد: هذا جزاي اقول احلى الشله واصورها..
لفواعليها العنود وعبير والهنوف: يعني وش قصدك..
رغد خافت: العب عليها...عشان اضحك على وجهها بعدين..
الثلاثه: ايوه نحسب..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:13 am

عند العيال..
ماجد: فواز ممكن نطلع انا وياك أي مكان لحالنا...؟
فواز: ايوه اكيد..
ماجد: وش رايك نطلع عند البحر نتمشى...
فواز: يله قدام...
وطلعوا عند البحر...
فواز: يله قل وش عندك يا اخوي..محتاج شي صاير لك شي..؟
ماجد: انا ما احتاج شي بس انت تحتاج..
فواز بدهشه: انا محتاج لأيش...
ماجد: محتاج تتكلم عن نفسك وعن زوجتك وعيالك..يا اخي فضفض شوي...اذا كنت في مشكلها نحلها لك..ترى ما يصلح تجمع هموم على قلبك بالشكل هذا...
فواز: وش تبيني اقول يا ماجد..
ماجد: قول اللي في قلبك..قول لي وش تعاني منه وانا اوقف معك واساعدك..
فواز: انا يا ماجد ما عندي مشاكل ابد..وزجتي مسعدتني في حياتي و موفره كل شي لي..وايامي كلها حلوه..
ماجد: طيب ليش تعاملها كذا وكأنك ما تحبها ولا تبي تشوفها..
فواز: مو عشاني عشانها..
ماجد: يعني هي ما تبيك..
فواز: لالا بالعكس...بس ابي اغير اسلوبها..
ماجد: وش فيه اسلوبها وليش؟؟
فواز: شوف انا ما احب اتكلم عن حياتي الخاصه..بس ابتكلم معاك لانك اخوي وصديقي.. وابي رايك باللي سويته..
ماجد: اوكيه..
فواز: احم..بدور شخصيتها ضعيفه..مانتاقش وما تعترض..ما تقول..لا.... ما لها راي..الراي راي والشور شوري...بعض الاحيان احس وجودها مثل عدمها..اذا استشرتها في شي تقول نفس راي..وغير هذا مالها شخصيه..وهذا الشي ما عجبني....انا وعيالي نحتاج احد يقودنا ما نقودها وخصوصا العيال الصغار..الحين لما تقول لهم شي ما يسمعوا لها كلمه كيف لما يكبروا ..عرفت الحين ليش اعاملها كذا..
ماجد: طيب انت تعتقد ان الطريقه اللي تستخدمها صح..
فوازبثقه: ايه..
ماجد: جابت نتيجه..؟
فواز: بصراحه....لا..
ماجد: يعني غلط...طريقتك غلط .حتى انك ما صارحتها باللي تبيه..ما واجهتها بالحقيقه..مخلي البنت على عماها..
فواز: وش تيني اقول لها..
ماجد: قل لها أي شي بس لا تخليها كذا معلقه وما تدري هي وش سوت ..عشان تسوي فيها كذا...هو انت تكرهها..
فواز: اكرهها؟؟؟ اموت ولا تجي الساعه اللي اكره فيها بدور..ماجد بدور في حياتي شي كبير..تحديت الكل والجميع عشانها وتقول اكرهها..
ماجد: عشان كذا يا فواز لازم تغير طريقتك معاها..
فواز: لازم انا اللي اقولها..خلنا نخلي احد يلمح لها..
ماجد: هذا الغلط..مشاكلكم محد يتدخل فيها..انت لازم تحل المشكله اللي بينكم..ترى بدور ما تستاهل اللي تسويه فيها..كبير عليها بالمر..
فواز:ادري والله ادري بس كل هذا عشاني احبها يا ماجد..
ماجد: ادري..بس عشانك ما قلت لاحد ولا اخذت شور احد وتصرفت من نفسك..هذي النتايج..يمكن زوجتك تعيش حالة اكتئاب..
فواز: وش دراك انت؟؟
ماجد: انت ما تسمع البنات كيف يسولفون عنها..يقولون ما تتكلم ابد ولا تضحك ولا تسولف يا قاعده مع عيالها يا تفكر...
فواز: للدرجه هذي..توقعت اذا جلست مع اهلي تنبسط..
ماجد: كيف تنبسط وانت تصد وتبعد عنها قلي؟؟
فواز نزل راسه : تصدق توني اكتشف اني غبي..
ماجد: هذا درس عشان تستشير احد ..ما يصلح اللي في نفس المشكله يحلها لحاله اكيد بيكون فكره مشتت وبيشوف الموضوع من زاويه واحده..عشان كذا لازم تشارك احد معاك ترى ما فيها شي...
فواز: شكلي بروح لبدور الحين..
ماجد: على طول مشا الله..
فواز: امزح معك بخليها بكره..
ماجد حط ايده على كتف فواز: ترى مو لازم تتغير اهم شي سعادتها اوكي..
فواز: وانت صادق...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:14 am

مشاري: اقول عيال خلونا نطلع مع امهاتنا شوي..
العيال: يله..
في اللحظه هذي طلعوا سعود نواف برى الشاليه للفندق ياخذون اغراضهم وحجزوا لهم على اول طياره للرياض الساعه 8 الصبح..بدون ما يقولون لاحد..
طلعوا العيال شافوا الحريم جالسين مع بعض والبنات منقسمين مجموعتين وجلسوا مع امهاتهم..
ام سليمان: حيا الله عيالي..
العيال: الله يحيك خالتي..
وكل واحد باس راس امه وجلس...وقعدوا يسولفون مع بعض..
رغد: شوفوا العيال لاحقينا حتى هنا..
العنود: اصلا ما يستغنون عنا..
الهنوف: بنات ما تلاحضون ان الجو يجنن..
ريم بخبث: اكيد يجنن والحين زاد حلاه عشان الحلوين صح..
الهنوف ما فهمت: وش قصدك..
ريم وهي تطالع بعيون الهنوف: يعني مشاري موجود وكذا..
الهنوف راتبكت: اقول روحي زين.."ولفت على رغد"..اقول رغد خلينا نتمشى..
رغد: يله..احد بيجي معانا..
عبير: انا عن نفسي مالي خلق ما اشتهيت اتحرك..
رغد: اصلا انا غاسله ايدي منك اسأل البنات..
العنود: وش رايك ريم..
ريم: لا خلينا جالسين احسن..
العنود تهمس لها: عشان حبيب القلب..
ريم: ايوه مثلك عشان حبيب القلب...
رغد كانت تبي تهرب ..ما تحب مكان مجتمعين فيه وليد وتركي..ما تحب تفكر كثير..
ومشوا مسافه وهم ساكتين..
الهنوف: رغد فيك شي...؟
رغد في نفسها"والله ما يحس فيني غيرك": لالا ما فيني شي..
الهنوف: رغد تراني من زمان ملاحظه وساكته واقول مصيرها بتقول بس طولتي..
رغد: الهنوف مافي شي عشان اقوله..
الهنوف لفت على رغد ولفتها لجهتها: رغد طالعيني..مستحيل تخفي هذا الشي عني..انتي فيك شي وما تبين تقولينه لي صح..انا بالذات صح يا رغد..
رغد لفت وجهها عن الهنوف: الهنوف ليش مو راضيه تصدقين..قلت لك ما فيه شي..
الهنوف تركت رغد: براحتك بس لا تنسين اني موجوده..الهنوف موجوده يا رغد..حتى لو كنتي متضايقه مني انا قولي لي..
رغد: لا مو منك ابد..
الهنوف: اجل من اخوي..صح يارغد من تركي..
رغد غرقت عيونها دموع: الهنوف ممكن نمشي..
الهنوف خافت على رغد: رغد تركي عامل لك شي..
رغد: الموضوع مو كذا..الموضوع اكبر من كذا...واخوك تركي ماله دخل في الموضوع...
الهنوف: بس اكيد له طرف بالموضوع..
رغد: الهنوف ما اقدر اتكلم ما اقدر...
الهنوف: ليش ابي اعرف ليش؟؟؟
رغد: محتاره يا الهنوف...محتاره"وضمت صديقتها"...تعبت يا الهنوف والله تعبت..
الهنوف ضمتها بقوه: تكلمي يا رغد..انا معاك وما راح اتخلى عنك مهما صار..
رغد اخذت نفس وهي في حضن الهنوف: الوليد ....يحبني..
الهنوف مصدومه: الوليد؟؟
رغد: ايوه يا الهنوف واعترف لي..واخوك يا الهنوف كمان اعترف لي في نفس اليوم.
الهنوف بعدت رغد وتطالع بعيونها: وكل هذا بقلبك وساكته....
رغد: خفت انك ما ترضينها لاخوك وبتقولين حددي بأسرع وقت يا وليد يا تركي..
الهنوف: صح هذا كلامي وهذا الكلام الصح..بس ما راح اضغط عليك..
رغد: وش اسوي ياالهنوف..شوري علي..
الهنوف: هالمره الشور شور قلبك يا رغد...اسألي قلبك وهو دليلك..
رغد: واذا قلت لك القلب محتار بين الميول والرحمه..
الهنوف: اختاري الميول..الرحمه ما راح تنفعك...
رغد: بس صعب اشوف اللي ارحمه مكسور وحزين والسبه انا..
الهنوف: وحرام اللي تملين له تكسرين قلبه مع انك تميلين له..
رغد: زادت حيرتي حيره..
الهنوف: وما يصلح اعرف من اللي ترحميه ومين اللي تميلين له..
رغد: عاد هذي اسمحي لي يا الهنوف..
الهنوف: لا تفكرين فيني اوكي ولا حتى في امي احنا راضين بقرارك وراح نظل صاحبات طول العمر يا قلبي..
رغد ضمت الهنوف: الله يخليك لي ولا يحرمني منك ولا يفرقنا..
الهنوف: امين..
رغد بعدت عنها: ما تلاحظين قلبناها عزاء ..
الهنوف: خلك مره ثانيه تسوينها وتخبين عني شي..
رغد ابتسمت: لالا التوبه..
وحسوا ان في احد وراهم يمشي..
الهنوف التفتت: رغد كأنا احد ورانا...وما ودي التفت..
رغد: يمه لا تخوفيني..اكيد وحده من البنات...
الهنوف: لا تلتفتين..
رغد: خليني اشوف..
الهنوف: اخاف جني..
رغد خافت: جني لالالا وش جني لا تخوفيني...
الهنوف: خلينا نسرع احسن..
رغد: يله...
وصاروا يسرعون واللي وراهم يسرع وهو ساكت....



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
" نهاية البارت "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:15 am

الجزء الخامس والثلاثون...

وصاروا يسرعون واللي وراهم يسرع وهو ساكت...
واذا اسرعوا مره اسرع واذا هدوا شوي هدا معاهم..
الهنوف ترتجف: رغد وربي خايفه..الى اللحين وهو ورانا..
رغد ميته خوف: يارب يارب...اقول الهنوف انتي متأكده انه جني...
الهوف وهي تاخذ نفس: وش يدريني انا..
رغد: انا عندي تحساس انها ريم ولا عنيد..
الهنوف التفت لورى: لا شكله اختفى..
رغد التفت: ايه مافي احد خلينا نرجع..
وأول ما لفوا..
الشخص من وراهم مسك الهنوف..
الهنوف: واااااااااااااااااااااااااااااااااا يمه..
رغد التفت تطالع الشخص: مشاري!!!!!!
مشاري: مين انتي ومين اللي معاي..
رغد تضحك: هذي الهنوف...
مشاري رمى الهنوف وكأن احد قارصه: معليش..Im sory..
الهنوف تمسح دموعها وضربت مشاري: صدق انك سخيف..ترى من جد خرعتنا ..والله كان قلبي بيوقف من الخوف.
مشاري: الحين ابي أكلمكم تسرعون ..واذا هديتوا هديت اخذ نفس..وبعدين ترجعون تسرعون..
رغد ميته من الضحك ما قدرت تتكلم..
الهنوف: بصراحه توقعناك....جني...
مشاري فقع ضحك: جني هههههههههه والله انكم مخفات..
رغد: وربي اشكالنا ههههه تموت من الضحك هههههه والهنوف تقولي اسرعي وانا اسرع معاها..هههههههه
مشاري: خلاص اهدي يا الهنوف تراك لحد الان ترتجفين..
الهنوف: اصلا بأبكي بعد شوي....
مشاري قرب منها وبحنان: ترى دموعك غاليه"وكان بيمسح دمعه واقفه على هدب عيونها"
رغد: هيه هيه ممنوع اللمس والأقتراب ..خير وينى فيه..
مشاري: انتي وش جابك اصلا..
الهنوف ثابته في مكانها من الخوف والحيا:..............
رغد: الهنوف.......الهنوف....
الهنوف: ..............
رغد: شفت جبت الصقهه لصديقتي..الله لايحللك لادنيا ولا أخره..
مشاري خاف: وش الله لا يحللك انتي بعد"ونغز الهنوف" هنوفه..
الهنوف صحت: سم..
مشاري ابتسم: ما ترد الا علي بس..
رغد: الهنوف وش فيك.
الهنوف: لالا ما فيني شي...خلونا نرجع ابي ارتاح...
رغد: يله..
وراحوا وتركوا مشاري واقف في مكانه..جاء بسرعه يلحقهم..
مشاري: خير انتي وياها صافطين علي...
رغد: الا انت وش جابك..؟
مشاري: كذا جاي اتطمن عليكم..
رغد: خلاص تطمنت..يله رح..
مشاري: يعني طرده..
رغد: ايه طرده...شوف صديقتي تعبانه ومالنا خلقك..
مشاري: عشانها بجلس معاكم..اخاف يصير شي بهنوفه..لازم اكون جنبها..
رغد: ومن متى الميانه"وتقلده" هنوفه...وبعدين لا تفاول على صديقتي..وروح عند العيال...
الهنوف ساكته ما علقت ولا بأي كلمه..
مشاري حس ان مافي امل يكلم الهنوف وفيه رغد النشبه..
مشاري/ اجل يله مع السلامه...بس ترى زعلت منك يا رغد..
رغد: شفت البحر اللي جنبي رح ارمي نفسك فيه..
مشاري: يعني ما فيك فايده..
رغد: لااااااااا..
مشاري: اجل يله سلاااام....
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
العنود مقهوره: رويم ممكن تطالعيني شوي..
ريم وهي تطالع سليمان: انتي بعدين..الين خليني اطالع القمر...
العنود بغيره: شوفي عبير وش تطالع..
ريم لفت على عبير لقتها مبتسمه وتطالع طلال..رحمت العنود وسوت نفسها ما فهمت وش تقصد العنود: وش فيها عبير...
العنود بحزن: شوفيها كيف تطالع طلال وتضحك على حركاته..
ريم: العنود...حددي موقفك الحين..
العنود عقدت حواجبها: كيف ما فهمت..
ريم: يا أنك تدافعي عن حبك..او خلي اختك تدافع عن حبها ...
العنود: وتتوقعين بأبدي نفسي على عبير..
ريم: في هذي فكري زين..
العنود: مستحيل اخلي اختي تنحرم من طلال اذا كانت تحبه..تحبه مو اعجاب..
ريم: طيب انتي عرفتي انتي..هي تحبه ولا لأ..؟
العنود: المشكله انها ما تعطيني وجه..
ريم: الله يعينك يا العنود..
العنود وهي تناظر اختها: امين...
وقعدوا شوي ساكتين..وكل وحده لاهيه في تفكيرها..جاء وليد ومعاه تركي وسليمان...
وليد: ياهووووه نحن هنا..
العنود:هاه...هلا وليد..
وليد مستغرب: رويم وش مسويه بأختي...
ريم كانت لاهيه توزع ابتسامات مع سليمان...
وليد: رويم..
ريم لفت عليه مكشره: نعم...
وليد: وش فيها اختي وش مسويه فيها..
ريم ناظرت العنود بعدين رجعت تناظر وليد: وش دراني عنها...
تركي: اكيد انك مهبله فيها ومطلعه ريحتها..
ريم: ممكن اعرف بكم القطيه...
سليمان: مسكين تفشل..
تركي: ما راح ارد عليك لان مستواي عالي..
ريم: مالت عليك وعلى مستواك..
وليد: لا جد جد ريم وش فيها العنود..
ريم :شوفها قدامك اسألها...
وليد جلس جنب العنود وهو مستغرب حالتها اول مره يشوفها كذا: العنود...فيك شي..
العنود: لا ..مافيني شي...
وليد: لا اسلوبك المؤدب يدل ان فيك شي..
العنود بتعب: وليد بليز اتركني لحالي شوي...
وليد: العنود انا اخوك قولي لي وش اللي مضايقك..
العنود رفعت راسها وطالعت بوليد وعيونها مليانه دموع...من حبت طلال والدموع صارت معها دايما: وليد اذا تحبني وتخاف علي اتركني لحالي..
وليد يطالع في عيون العنود منصدم ومسك وجهها: العنود.....انتي تبكين...؟
العنود ما صدقت على الله ان احد حن عليها وعلى طول رمت نفسها في حضن اخوها..الموقف كان مؤثر على الجميع..عبير صحت من اللي كانت فيه وانتهبهت لاختها اللي لاهيه عنها بطلال وتدري ان دموع العنود مستحيل تنزل على شي الا شديد وقوي..
ريم حست بتأنيب الضمير لان العنود جنبهاوضايق صدرها وهي تدري وما حاولت تخفف عنها لانها لاهيه مع سليمان..
العنود تبكي بصوت عالي وتشاهق: وليد خلاص تعبت والله تعبت..
وليد وهو مازال مصدوم: من أيش تعبتي...
العنود: من كل شي...من كل شي...
وليد: انتي اهدي واذكري الله...
العنود اخذت نفس: لا اله الا الله...
وليد وبعد وجهها عن صدره ومسكها من اكتافها: والحين قولي لي وش فيك؟؟ ...ولا تبين نروح مكان بعيد..
سليمان وتركي يطالعون بعض مصدومين ما توقعوا ردة فعل العنود بهذا الشكل..
العنود مسحت دموعها: لالا ما يحتاج..خلاص الحين انا زينه...
عبيرمسكت ايد العنود: العنود قلبي الحين اهدي وبعدين نتفاهم..
في نفس الوقت وصل مشاري وبعده بعشر دقايق وصلت رغد والهنوف..وشافوا الكل مجتمع..
رغد دخلت من بين الزحمه: العنود!!!!!...وش فيك يا قلبي..
العنود ابتسمت: لهدرجه انا مهمه...
دخلت الهنوف: عنوده قلبي وش فيك تبكين؟؟؟
عبير: عرفتي غلاك الحين ارتحتي..
العنود تضحك من بين دموعها: ليه غيرانه..
عبير تبوس اختها: فديتك والله..تهبلين ووجهك احمر من الصياح..ابكي كل يوم..
العنود ضربتها: نذله...
ريم تضحك: طالعه عليك....
رغد حست ان في احد يطالعها مو شخص واحد...شخصين وما ودها ترفع راسها وتنصدم..
الهنوف حست فيها: يله يا عيال انقشعوا"مصطلح جديد لي انقلعوا"..عنا خلونا ناخذ راحتنا..
رغد طالعت الهنوف بنظرة شكر وحمدت ربها ان عندها صديقه مثل الهنوف..
وليد: رغد...وين كنتي من شوي؟؟
رغد هذا اللي كانت خايفه منه..طالعته وبعدها طالعت تركي اللي جنبه وبعدين رجعت تطالع وليد...
رغد: رحت اتمشى انا والهنوف...
وليد: اهااا...
تركي عامل حاله مو مهمتم للموضوع ابدا ..ومن داخل يغلي..عارف ان وليد قاصد الحركه بس ما يقدر يقول شي...
جاء طلال لانه شاف العيال طولوها وهي قصيره..
قرب منهم: وينكم؟؟؟...ساعه....وش فيكم؟؟؟؟
وليد: أي سؤال تبيني اجاوب عليه...
طلال ابتسم: ولا واحد ههههه لا جد وش فيكم وطالع في وجيه الكل واخر وحده العنود..
طلال: العنود وش فيك....مين زعلها؟؟
العنود في نفسها" هو في غيرك يفرحني ويضايقني..يبكيني ويضحكني..انت يا طلال انت"...
ريم: ما فيها شي دلع بنات..
عبير تغني: ترى كل هذا يا روحي دلع بنات...
العنود لفت عليها معصبه ليش تغني لطلال..بس عبير عقدت حواجبها ما فهمت ليش هي معصبه..
ريم خافت ان الوضع يسوء اكثر: ياهوه...ياعيال خلاص عاد ما تنعطون وجه...فكونا شوي...
طلال بجد: ريم تعالي شوي..
العنود تأشر لريم لا تروحين..بس ريم ما تقدر تقول لطلال لا ..وراحت معاه..
سليمان في اللحظه هذي عصب ورجع هو وتركي اللي موصله معاه داخل الشاليه..
طلال: وش فيها العنود بسرعه تكلمي...
ريم: وانا وش دراني...
طلال: ريم مو علي هالحركات..ماتمشي علي..قولي وش فيها العنود...
ريم: وش تبي تعرف انت....
طلال: ابي اعرف وش فيها بنت خالي...
ريم: ضايق صدرها شوي...بس هذي السالفه...
طلال: وش اللي مضايقها..
ريم: حركات بنات مالك فيها...
طلال: العنود ماهي من هالنوع اللي يبكي على توافه الامور.."وطالع قدام ويكمل"العنود كبيره بعقلها..كبيره بتفكيرها...انسانه غريبه..مضحيه حنونه قويه..كل شي فيها...
ريم منصدمه من كلام طلال: ايوه...وش بعد..
طلال يكمل: بصراحه اكتشف فيها اشياء حلوه نادر ما تكون في بنت..اول كنت ماخذ فكره عنها بس الحين الايام بينت لي ان الشكل يختلف عن المحتوى...شفت بعيونها الحزن قريته بعيوني وحسيت فيه...بس ما عرفت وش سببه..والحين ابي اعرفه...
ريم زادت حيرتها...معقوله طلال يحب لعنود...وعبير وين راحت...
ريم: بصراحه يا طلال ما اقدر اقوله لك...هو شي خاص فيها...اذا حاب تعرفه روح اسألها بنفسك وهي تجاوبك..اما انا اقولك اسمح لي يا طلال.. ما اقدر اقول ولا حرف..
طلال: طيب اقدر انا اساعدها..
ريم بتفكير: اممم..ممكن..
طلال: اجل قولي لها ان طلال يبي يشوفك الليله في صالة الفندق اوكي...
ريم بفرح: اوكي..
ورجعت لعند العنود..
العنود: وش يبي منك...
ريم وهي تطالع عبير: يبيني في موضوع خاص مالك شغل فيه"وغمزت لعنود"
العنود فهمت: اوكيه براحتك..
عبير: لا وش براحتها قولي لنا...
ريم: في الحلم يا ماما في الحلم..
رغد: اقول بنات خلونا نروح عند فجر ونهبل فيها.
ريم: غربيه رغد تهبل في فجر..
رغد: بصراحه ودي اضحك شوي..
البنات: يله...
راحوا لعند فجر حصولها قاعده مع فيصل وتسولف..
فجر: فصول خلاص قلت لك سوري...
فيص: سوري!!..وش اسوي فيها....
فجر: طيب وشلون اراضيك..
فيصل: جزاء لك لانك ما خليتني اشوفك نص يوم تجلسين معاي من الحين لما نرجع الفندق وتسوين اللي بقوله لك..
فجر خافت ما تدري وش ممكن يقول لها لانه متهور: شوف حبيبي..باجلس معاك اوكي..بس اسوي اللي تقوله على حسب..
فيصل: طيب معليش راضي..
فجر: هههه ايوه هذا فصول الشاطر.."وصارت تغني"
اللي بيسمع كلمة خطيبته شو بنؤله..
فيصل: شاطر...شاطر..
فجر: هههه فديتك والله...
فيصل: والله انا اللي فداك..
فجر: صوصو حبيبي..
فيصل مستغرب: صوصو...وش هذي...
فجر: هذا النك نيم الجديد لك...عجبك؟؟
فيصل: اكيد يا قلبي كل شي منك سكر وعسل ويخبل بعد..
فجر: تسلم لي والله...اقول صوصو ما عندك قصيده جديده ولا كم بيت جديدين..
فيصل: لعيونك ازرع قصيده..
فجر: تزرع قصيده!! ههههه يله قول..
فيصل: امممم عندي خاطره حلوه ينفع.
فجر: كل شي منك حلو يا بعد عمري انت...
فيصل: أجل اسمعي..
حطيني لرمشك هدب...او نومتك بعد التعب..
خليني فكرك لا شرد..خليني مهما اكون بس بحياتك للأبد...
خليني شمسك بالوجود..خليني همسك والحدود..تدري خليني سهر اداعبك للفجر..احاكي رمشك واقول اهواك يا كل العمر...خذني نغم..غنه على عذب الاحساس..خذني دوى للجرح لا صار دامي...خذني رساله حب لا هب نسناس واطرق حديد الحب لا صار حامي..مدري لحالي صرت ما بين الاقواس ولا معي عشرة اسامي...
فجر: تسلم..تسلم يا بعد كلي والله...والله وحدك..وحدك مو عشره..انت الاول والاخير والله..
فيصل: ممكن اقول شي...
فجر: قل يا بعد عمري..
فيصل يصارخ: احبك...
فجر تضحك: اوووووش فضحتني عند امي واخواني..
فيصل: زوجتي حلالي..
فجر: بس استحي..
فيصل: وانا ما ذوبني الا هالحيا..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:16 am

العنود: شوفيهم حرام نخرب عليهم..
عبير: العنود شكلها بكت ودموعها غسلت الذاكره عندها..
ريم: هاه وش رايكم نخرب عليهم ولا لأ..
رغد: انا عن نفسي هونت..
وسمعوا صرخة فيصل..
الهنوف: لالا حرام عليكم عايشين الجو..
العنود عناد: لا الحين نخرب عليها ..احسن تستاهل هالمراهقه فجير..
ريم معها: يله يا العنود..
عبير: وانا معاكم..
رغد: انا مالي دخل فيكم..
الهنوف: ولا انا..
ريم: ما عليكم منهم خلونا نروح.."وراحوا عندهم"
العنود ورى فيصل:احلف بقوه ونصدق..
لفوا عليهم فيصل وفجر..فجر استحت منهم..
فيصل: وش تبين انتي وياها الحين..
عبير: نبي فجر..
ريم: بنت عمتنا..
فيصل: احلفي انتي وياها..وما حلت بعيونكم الا يوم صارت معي..
ريم: والله كيفنا..بنت عمتنا ونبيها الحين..
العنود: الحين..الحين..
عبير: يعني الان..والانجليزي..NOW..
فيصل : وبالسيلاني وشي..
ريم: الحين بالغصب..
فيصل: واذا ما عطيتكم اياها وش بتسون..
العنود: الله يطول في عز وزارة الماليه..
فيصل ما فهم بس فجر فاهمه..
فجر: خلاص صوصو بكره اشوفك او بأخر الليل ..
عبير: صوصو بعد...ما يستاهل الدلع فيصلوه ويخب عليه..
فيصل: الحين انتوا حاطين روسكم براسي ليه..
العنود: اذا جاء عرسك..حلال عليك بس الحين هي ما بعد صارت من املاكك عشان تصك عليها..
فجر: خلاص صوصو مثل ما تفقنا..
فيصل: بس يا فجر...
فجر قاطعته: فصول ما عليه بيبي بعدين..
ريم: بعد بيبي..
فجر موصله معاها منهم بس ما حبت تبين عند فيصل..
فيصل بأنكسار: اوكي براحتك...بااااي..
فجر: بااااااي..
وراح فيصل داخل الشاليه مع العيال..
فجر على طول صرخت: خير نعم وش تبون..
العنود: انتي ما تستحين يا المراهقه على وجهك مسويه جولييت زمانك...
عبير: ولا روميوا الثاني يصرخ" وتقلده" احبك..
ريم: وبعد تدلعه صوصو وتناديه بيبي..
فجر معصبه: وانتوا وش عليكم مني..انا وزجي حريين..
العنود: من قاله ..من قال انكم حريين..اهالينا موصينا عليكم.
عبير: قالوا راقبوهم..
ريم: وتابعوهم..
العنود: وانتبهوا عليهم..
فجر تكتفت: قولوا قسم واصدقكم..اهلي موصينكم انتم..ليه خصلوا البنات..
العنود: وش قصدك..
عبير: احنا موبنات..
ريم: ولا ما ملينا عينك..
فجر: تصدقون كأنكم في مسرحيه وكل وحده تقول دورها...خير وش تبون مني الحين..فيصل وراح وش تبون..
العنود: اجلسي معانا..
عبير: وسولفي معانا..
ريم: واضحكي معانا..
فجر: مالت عليكم.الا انهبل معاكم.بروح عند بدور انا ما اقعد الا مع متزوجات..حريم عاقلات مو مراهقات..
العنود: كيفك..بس فيصل لا..
عبير: انسي..
ريم: ما دامنا موجودين..
فجر بتنفجر: هالمره بس سكت المره الثانيه بخلي فيصل يوصلكم الرياض على طول..
وبعدها راحت فجر مقهوره وجلست جنب بدور وصارت تشكي لها الحال...والبنات راوحوا عند رغد والهنوف يضحكون..
رغد: ارتاحتوا الحين..
الثلاثه: ايوه..
الهنوف : حرام عليكم...
الثلاثه: تحرم عليك عيشتك..
رغد: كأنهم في مدرسه..
الثلاثه: شكراً يا ابله..
الهنوف:انهبلتوا..؟
الثلاثه:لا استخفينا...
رغد: الهنوف قومي واللي يعافيك قبل لا يجي قلبي شي بسبتهم..
الهنوف يله يله صدق مجانين..
الثلاثه: طالعين عليك..
وراحوا رغد والهنوف..
والثلاثه ما توا ضحك على طول..
العنود:آآآآه يا قلبي والله هبلنا فيهم..
عبير: ههههه اما فيصل مسكين طلعنا له قرون..
ريم: هههه فجر ههههههه فجر مسكينه وصلت معاها..
العنود: الحين وش نسوي..
عبير: خلينا نروح نطفر الامهات..
ريم: يله.
العنود: يله..
وراحوا عند الامهات وطلعوا الشيب في راسهم لما دخلوا الشاليه...وبعد\ها دخل الكل للشاليه وقعدو فيه لما طلعت الشمس و رجعوا للفندق..
قالت ريم للعنود عن طلال بس العنود طنشت طلال وما ودها تقابله ما تدري ليش....ونام الكل على طول...
في اليوم اللي بعده حصل مثل كل يوم من الظهر لما المغرب سوق..في السوق حاول طلال يقابل العنود بس العنود ما عطته فرصه..سليمان منقهر من ريم كيف راحت مع طلال وليش ما قالت له ما اقدر...
تركي ماكان زعلان من رغد بس منقهر من وليد ولا يدري وش يسوي فيه وفي رغد اللي ما يدري هي تحبه ولا لأ..
مرت ايام دبي سريعه...راحوا لكل مكان فيها..راحوا كمان لابو ظبي يوم واحد ورجعوا لدبي مره ثانيه..ما خلوا مجمع ما راحوا له...ما خلوا مهرجان ما حظروه ..ما بقوا حاره ما دخلوا فيها..كانوا يستهبلون ويستعرضون ويضحكون ويبكون ويفرحون ويحزنون مع بعض..
هذي هي حياتهم ما يتم شي على حاله..
بس في شي وده اذكره حلو في سفرتهم..او موقف معهم..
مره كانوا ماشين بسيارتهم الجمس فيه مشاري مع ماجد والبنات والعيال البايقين في سياراتهم الصغار الكسزس والمرسيدس كلهم موديل 2007..وكانوا رافعين على صوت المسجل اغنية بنت السعوديه .ومفتحين الشبابيك..ويرقصون ويستهبلون على انغمها...


والبنات اللي برى يطالعون فيهم مكشرين ومروا من عند شلة عيال خلجين كشوا عيلهم وقالوا بصوت عالي ووووووع مالت علهيم..
بصراحه انقهروا البنات كثير ..بس اللي فرحهم مروا من عند بنات إمراتيات وأشروا لهم وانبسطوا..
وفي عيال سعوديين يصفقون لهم..
كان بجد يوم لا ينسى وكان اكيد مسجل في كاميرا رغد اللي مصوره تقريبا كل شي..
احب ابشركم بموضوع بدور ..خلوني اقول لكم وش صار..
تتذكرون اليوم اللي كلم ماجد فيه فواز بعدها اجتمع مع عبير والعنود ورغد وريم..
ماجد: وهذي السالفه من طق طق للسلام عليكم..
عبير: يا عمري يا فواز..واحنا ظلمناك..
العنود: بس غلطان..ما لقى غير هذا الحل..
ريم: يمكن ما فكر كثير بالنتايج..
رغد: بس الحمد لله اهم شي عرفنا وش السالفه...عشان نحلها بأسرع وقت..
ماجد: ترى فواز مستعد يصلح غلطته..
رغد: لا اجل سهل علينا السالفه..
العنود: وش بتسوين الحين...
رغد: نجمع فواز وبدور ونخليهم يتفاهمون على راحتهم..
عبير: الها وناسه واحنا نحظر معاهم..
رغد: بصراحه خلصت التذاكر ما في الا لشخصين..اللي هم فواز وبدور وبس..
ريم: يعني بيفوتنا الفلم الهندي اللي بيصير...
العنود: الا قولي الفلم المكسيكي...
عبير: يا الوسخه استحي على وجهك...
ماجد كاتم ضحكته بس مسوي حازم: احم احم..تراني ما زلت موجود..
البنات استحوا على وجيهم..
ماجد وهو قايم: خلوا عنكم اللقافه...وخلوا الناس في حالها..كفايه فيصل..
العنود: ليه شكى لك...
ماجد: اصلا في احد ما شكى منكم..امي وهي امي تشتكي...
عبير: ما سوينا شي هم يحبون يبالغون..
ماجد: خلي امي على جنب...ابوي بنفسه مشتكي منكم..
ريم: ههههه استحوا على وجيهكم ..عيب اللي تسوونه والله عيب..
ماجد: عاد من تكلم مصرقعة الشله..ترى انتي اولهم..عمي بس يتشكى منك ومن طلباتك"ويقلدها" بابا نبي نجلس 15 يوم بابا...انتي حدك يومين وترجعين ويالله بعد..
رغد: والله حشرتهم..ماعاد تكلموا..
الثلاثه طالعوها بتهديد.
رغد: لالا امزح امزح..
ماجد: يله سلام وقولوا وش اتفقتوا عليه اوكيه..
رغد: اوكيه...
ريم: جعلك تطيح وتنكسر ايدك ا نشا الله..
عبير: جعل ابوي يهزئك في عزيمه ا نشا الله..
العنود: جعلك تكب على واحد من المعازيم فنجان قهوه وتتفشل..
الثلاثه: امين...
رغد: يا الله يا انكم نحيسين بشكل مو طبيعي..
ريم: احسن..اجل يهزئنا ونسكت...
رغد: كان قلتي هالكلام في وجهه..
ريم: كنت بقول بس احترمت نفسي ولأول مره..
رغد: والله الخوف..
العنود: فكينا منه الحين..متى نحدد موعد غرامي لهم..
رغد: وش رايكم بكره الساعه تسعه بالليل...
الثلاثه: حلو...
رغد: اوكيه..يله العنود اتصلي على ماجد وقولي له يقول لفواز بكره الساعه تسعه..
العنود: وليش المشوره اتصل على فواز على طول..
رغد: يا الغبيه كأنك ما تدرين وش السالفه..
العنو تضرب راسها بخفيف: ايوه صح نسيت"واتصلت"
العنود: الوو اسمع من الاخير ..ماودي اتكلم معاك لانك ما تستاهل تسمع صوتي الشجي..اسمعني قول لفواز يقابل حرمته الساعه تسعه بكره بالليل .وبكره بنحدد المكان اوكي باي ..لالا هونت مو باي وسكرت السماعه في وجهه بدون ما تسمع منه كلمه..
ريم: حشى.. حشى ولا مسجل حاطينه على السريع..كم قلتي من كلمه في الجزء من الثانيه.
العنود تقرص خد ريم: قولي مشا الله جعل عيونك البط قولي امين....
ريم: آآآآه وجع يا الدوبه..حشى حديد مو اصابع..
العنود تصارخ: قولي مشا الله...
ريم: ما شا الله اذتنا من زينها عشان ننضلها...
رغد: خلاص خلاص هدو هدوووو..
عبير: هذولا ما ينفع معاهم الا وليد ولا ما يسكتون..
ريم: لا تجبين طاريه ترى يجيني غثيان..
العنود: وانا يجيني اكتئاب حاد ومزمن بعد....

المهم اقول لكم وش صار بعدين جات الساعه المنتظره..وتقابلوا فواز مع بدور في جو رومانسي من بعد شهور على هالجو...راحوا لمطعم مرره رومانسي"للعشاق"
فواز سحب كرسي لبدور وجلست فيه..وهي ميته حيا من فواز..
وجلس فواز قبالها ..ويحس انه متحسف على الايام اللي راحت من غبائه..
فواز: وش تشربين يا قلبي...
بدور في نفسها" يا قلبي من جد وحشتني هالكلمه": أي شي..
فواز: أي شي نفس الكلمه ما تتغير...طيب راح اطلب لك على ذوقي..
ونادى الجرسون وطلب...بعد لحظة سكون بدى فواز بالكلام..
فواز: بدور..اكيد في راسك الف سؤال وسؤال ..ليش انا عازمك وليش متغير ليش وليش صح..
بدور هزت راسها بالإيجاب:صح..
فواز: بصراحه انا ماني عارف كيف ابدا..بس حاب ابدأ من البدايه...عندك استعداد تسمعيني وبعدها نفتح صفحه جديده مهما كان اللي بقوله لك..
بدور: اوعدك...
فواز: بصراحه يا بدور انا................وكمل السالفه لبدور..نفس الكلام اللي قاله لماجد مع زيادات ما قالها لماجد ولا يقدر يقولها الا لبدور نفسها..
بدور في البدايه تفاجأت من عذره في طريقة تعامله معاها يعني في الف طريقه وطريقه واقلها واسهلها صارحها باللي يبيه..بس بعدين تفهمت موقفه انه ما حب يحرجها ويقول ان طريقتك ما عجبتني.صارت تسمع فواز وعيونها مليانه دموع بس دموع فرح.اهم شي عندها رضى فواز عليها..بتسوي الي يبيه لو يطلب المستحيل.لانها جربت قربه وجربت بعده..وكانت ناربعده تكويها فا ما حبت تجربها مره ثانيه...قررت في ذاتها انها تحاول تغير نفسها اول شي لفواز وثاني شي لنفسها وثالث شي لعيالها..
اتفقوا على كل شي وختموها بقلبة زوجين...
فواز: وش رايك نسوي شهر عسل ثاني..
بدور: على راحتك..
فواز: رجعنا...
بدور ضحكت: لالا خلاص...خلاص موافقه..
فواز: وين حابه تروحين..
بدور ودها تقول أي مكان بس خافت يعصب: وش رايك نروح ايطاليا وبالذات روما مدينة العشاق..
فواز: هههه تهبلين ورايك كمان يهبل عليك..اعرفك ذوق..
بدور حمرت خدودها: هههه تسلم..
فواز: لحد الان تستحين...
بدور: فواز خلاص...
فواز: يا قلبي وشلون قدرت تترك هالقمر....
********************حبي لك...
حبي لك.. هو الكلام الذي ينطقه لساني فيصبح اغاني...
حبي لك..هو الحروف التي يخطفها قلبي ليعبر عما اعاني.
حبي لك...هو الاحساس الدافئ الذي احسه قلبي..واشعل النيران في وجداني..
حبي لك..هو الشوق الذي يحتويني..هو الحنين الذي يمتلكني..هو الماء الذي يرويني..هو وله روحي..
فحبي لك..ينمو بداخلي ولن يفارقني حتى مماتي فدعني اتحلى بحبك حتى اشد اللحظات..
لان حبي لك..هو اجمل ما في الحياة..
احبك.....
***********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:24 am

وقبل لااختم نهاية رحلتهم اللي عاشوا فيها كل الحالات..من امل ويأس.لقاء وفراق..حب وكره..حزن وفرح..كل الحالات عاشوها ابطالنا من اكبرهم الى اصغرهم..
بس احب اذكر اخر يوم لهم في دبي..اللي هو اليوم العاشر وكان الوقت المغرب...
رغد خانفقتها العبره: بصراحه تعودنا على الامارات وجوها...
الهنوف: وعلى ايامها..بصراحه تعودت عليكم..كل يوم اصبح بيوجيهكم...
ريم: تكفون لا تذكروني ولا بأبكي الحين..وخصوصا كل ما تذكر ان رحلتنا بعد ساعه..
نوف وشجون ومها يبكون وهم حاضنين بعض..
مها: والله بفقدكم..
نوف: واحنا كمان..
شجون: لا تقطعين فينا تعالي لنا كل يوم...
مها: ابشروا..
العنود: يا لليل اللي يسمعهم ويشوفهم يقول ما كأنهم بيركبون طياره وحده...
فجر: وش عليك منهم..
عبير: حشر مع الناس عيد...
اخذوا شناطهم واغراضهم وودعوا السويت حقهم...بعدها جاوا العيال واخذوا شناطهم وركبوها السياره...وطلعوا من الفندق وعيونهم متعلقه فيه..وصاورا يشفون كل مكان مروا من عنده ويتذكرون مواقفهم في كل مكان ويودعونه..
مشاري كان يسوق وما يسمع الا صياح..
مشاري: ان لله وانا له لراجعون..خير من مات...
رغد وهي تبكي: محد مات..
مشاري: اجل ليه تبكون..
ريم: بنودع ايام الفله الوناسه ونرجع لجوا الهم والكائبه ..
مشاري: الحمد لله والشكر بس..بالاجازه الصيفيه..صيفوا هنا...
رغد: بس وش يضمن نكون مع بعض...
مشاري بأبتسامه: انا اضمن لك ان الهنوف تكون معاك..
الهنوف انصدمت: أيش؟؟؟
مشاري يطالعها من المرايه: اقول اضمن انك الصيفيه تكونين معانا..
الهنوف فهمت قصده وسكتت..
رغد تطالعهم: خير وش السالفه..
مشاري يصرفها: انتي مو كنتي تبكين يله كملي...
ريم: عاد يا رغد ما يبي لها ذكاء..
العنود وعبير: واضحه..
الهنوف ذابت من الحيا عشان البنات فهموا قصد مشاري..
رغد ابتسمت: مبروك مقدما..
الهنوف تصرخ من الحيا: رغد صدق انك سخيفه..
مشاري: هنوفه لا تصارخين تراني اخاف على احبالك الصوتيه لا تتعب..
الهنوف سكتت وودها ترميهم كلهم في الشارع وتفتك...
وصلوا مطار دبي وبعد ربع ساعه انتظار طلعوا للطياره..وجلس كل واحد مكانه..بس تغير ان فجر جالسه مع فيصل هالمره..وعبير ماخذه مكانه جنب العنود وريم..والعيال قدامهم...
ريم كان ودها تقوم وتشوف سليمان..خمس ايام ماعطها وجه ليش ماتدري حاولت معه بس ماعطاها وجه ..
ريم تهمس للعنود عشان ما تسمعها عبير مع انها كانت نايمه:العنود دبيريني..ابي اشوف سليمان..
العنود: هو مايبيك وش اسوي افيك..
ريم: لازم اتفاهم معاه ما يصير كذا...
العنود: مو انتي معاك رقمه دزي له مسج وقولي له ودك تتفاهمين معاه وشوفي وش يقول لك..
ريم: هذا رايك؟؟
العنود: والله هذا اللي عندي...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
سليمان: انا غبي يوم اني ما كلمتها..
تركي: ناس تتغلى وناس بتموت عشان تحاكيهم..
سليمان: تقصد رغد..
تركي: ليه فيه غيرها في حياتي معذبني..
سليمان: وش فيها بعد..
تركي: خمس ايام ساحبه علي حتى على وليد ماتحاكيه..
سليمان: والله بعد حالتك صعبه ما تقل عن حالتي..
تركي: على الاقل انت ضامن انها تحبك ومحد يشاركك فيها..وينغص عليك عيشتك..مثل وليدوه النشبه..
سليمان: أي والله..الحمدلله...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
ريم بتطلع موبيلها..
ريم: صح يا الخبله ممنوع الموبايلات وشلون ادز له مسج..
العنود: صح نسيت..
ريم: ما علي منك دبيريني..
العنود: امممم ..شوفي انتي روحي دورة المياه(الله يكرمكم) اذا يبي يكلمك بيلحقك واذا ما يبي ما راح يلحقك..
ريم: وش يضمن لي انه يحلقني..
العنود: هذي عاد ما فيها ضمانات..حضك ونصيبك..
ريم قامت: ادعي لي..
العنود: يارب...
ريم مرت من عند سليمان...سليمان عرفها قبل لا تجي من ريحة عطرها..وابتسم لما شافها..
سليمان متشقق: تروك شوف ريم..
تركي يستهبل:احلف بقوووووه..
سليمان طايرمن الفرحه: والله والله ريم..
تركي: رح بسرعه قبل لاتطير منك..
سليمان قام على طول ولحقها..
تركي: تعال انت هيه...ههههههه خبل ما صدق على الله احد نغزه..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
ريم في داخلها تدعي ان سليمان يجي بعدها...وفعلا ربي استجاب دعوتها على طول..جاء سليمان وهو مبتسم..
ر يم ردت الابتسامه: اهلين سلوم..
سليمان يطالعها ومشتاق لها: هههه اهلين رورو..
ريم: طيب ليش تضحك...
سليمان: هههههههه..
ريم: سلووووم...ليش تضحك؟؟
سليمان يحاول يسكت: احم..لاني...لاني اشتقت لك..
ريم فرحت: جد اشتقت لي..
سليمان يتسعبط: مثل ما اشتاق لاختي مها..
ريم ضحكت من قلب تدري ان سليمان يستهبل: هههه حتى انا اشتقت لك مثل ما اشتاق لمشاري اخوي..
سليمان: اهم شي مثل اخوك..
ريم بجد: سليمان خلنا من الهبال الحين..."وحطت ايدها على خصرها" ليش كنت تتجنبني في دبي..
سليمان: تبين الصدق ولا ولد عمه.
ريم: لا الصدق..
سليمان: بصراحه زعلان منك يوم تروحين مع طلال لما كنا بالشاليه..
ريم ابتسمت: بس هذا اللي مزعل سلومي..
سليمان يسوي نفسه بزر: ايه...انا ما احبك..
ريم: هههه تهبل وانت كذا..خلك ابي اصورك..
سليمان تعدل: مجنونه انتي اعقلي بس...
ريم: ليه ما خليتني اصورك..
سليمان:صوريني كذا..
ريم: يله سلوم تشيييييييز..
سليمان ابتسم واول ما ضغطت الزر حق الكاميرا سوى نفسه وكأنه يبوس احد<<فهمتوا الحركه..
ريم تطالع الصوره واستحت: شفت خربت الصوره انت وجههك..
سليمان: هذي من اخو لاخته..
ريم: يسلموووو
سليمان: يله روحي ارجعي مكانك عشان ارجع بعدك..
ريم: اوكيه باي..
سليمان: باي...
ورجعت ريم غير عن ريم اللي راحت..رجعت ريم قلبها يرفرف بالحب والدنيا من حولها مو سايعتها وكل شي بعيونها حلو..وجلست مكانها..
العنود: وجهك يبشر..
ريم مدت ايدها: كفك..
وصقعت ايد العنود...
العنود: ههههههه يا حليلك يا بنت عمي يله قولي لي وش صار..
قالت ريم وش صار للعنود وجلسوا يضحكون على الصوره..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
الهنوف: اثنينهم مره وحده..
رغد: ايوه ما بيهم اثنينهم..
الهنوف: هههههه مره وحده..
رغد ابتسمت لانها تدري اللي تقوله كلام صعب تنفيذه: ههه شفتي عاد..
الهنوف: انا اقول خذي طلال وفكي عمرك..
رغد: كان اصير بالمقبره..
الهنوف: ليش؟؟؟
رغد: عليه طلبيه ومعجباته كثار...
الهنوف: بجد....
رغد: ايوه..دوري غيره..
الهنوف: خذي ولد خالي..
رغد: والله فكره...تصدقين ماهي شينه..
الهنوف: كان يقرا على نفسه الفاتحه لان اخرته بتكون على ايدين تركي..
رغد: تصدقين يا الهنوف اني اكتشفت ان وليد وتركي عندهم حب تملك فضيع..
الهنوف: تركي اخوي ايوه عنده حب التملك بس وليد ما ادري عنه..
رغد: نفس تركي بالضبط..
الهنوف: ما اقول الا الهع يستر..ما ادري وش بيصير.
رغد: ايه والله..الله يستر...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
مشعل من لما جلس مع محمد وخلاه يقلب على لين 190 درجه..ما عاد صار يعطيها وجه..صح يحبها بس يحس انه مل منها 24 ساعه في وجهه..كانت جالسه معاهم هالمره..بس محمد في الوسط..
لين: مشعل تتذكر يوم كنا.......
يقطع عليها محمد: اقول ابو عبد العزيز وش اخبار الشله..
مشعل: والله تمام..
لين: مشعل كنت اقول تتذكر يوم...
وقطع عليها مره ثانيه محمد: اقول لين نادي المضيفه...
لين خانقتها العبره: نادها انت...
مشعل: هالمره دورك عشان ما تعصب علينا...
لين: طيب عشانك بس ..."ونادتها.."
المضيفه: امري..
لين: يله تكلموا..
محمد يتميلح: احم احم ..وش عندكم يا حلوه..
المضيفه: اللي بدك ياه ..بتأمر شي...
مشعل: تسلم عيونك..نأمر بثلاثه كابتشينوا..
محمد: مين الثالث..؟
مشعل: لين..
محمد: لين شبعانه ما يحتاج..جيبي اثنين بس...
وراحت المضيفه...
لين: على كيفك انت..
محمد: اجل على كيفك..
لين تطالع مشعل بترجي: شعول بليز حط حد للمهزله للي يصير..
مشعل سكت ما يقدر يقول شي لمحمد صديقه ولا يقدر يقول لين شي فا سكت ازين له...
لين: تكلم ليش ساكت...
محمد: ليه تحسبينه يمشي ورى كلام الحريم..ما بقى الاهي..
لين: محمد تصدق انك انذل واحد مر علي بحياتي..
محمد: احفلي بقوه واصدقك..بصراحه اثرتي فيني..
لين: انا اتكلم معاك من جد..
محمد: وانا اتكلم معاك من خال...اقول روحي زين..اخبر اللي كبرك يجلسون مع البنات مو العيال..
لين بتبكي: محمد بليز اسكت عني..
مشعل رحمها: محمد خلاص خلها في حالها حرام عليك..
محمد: لا تهزك هذي هي ودموعها...دموع البقر..
لين تصارخ: اكرهك
محمد بعد يصرخ: وانا بعد..
مشعل قام: انا رايح تعبت منكم...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
" نهاية البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:26 am

الجزء السادس والثلاثون...


فيصل: اقول فجوره..
فجر: هلا..
فيصل: متى ودك يكون زواجنا..؟
فجر استحت من طاري الزواج: آآآآ...ما ادري...اللي تشوفه..
فيصل ابتسم بخبث: لو علي ترجعين معاي البيت الحين..
فجر بسرعه: لالا اجل انا اللي بقرر..
فيصل بترجي: بس عاد لا تطولين...
فجر بتفكير: فستاني بعد اسبوعين راح يخلص..يمكن الاسبوع اللي بعده...بس هاه قلت يمكن..
فيصل: ثلاث اسابيع والله ماهي شينه..
فجر تبي تغير الموضوع: وش رايك احول منازل..
فيصل: والله شوفي اللي يريحك..
فجر: والله محتاره وما ادري وش اسوي..وبعد انت مستعجل..
فيصل: ما علي منك..وعلى الدراسه عادي كملي بعدين..
فجر: لا والله اهم شي دراستي..
فيصل يسوي نفسه منصدم: يعني اهم مني؟؟؟
فجر: صوصو..وانت في اهم منك يا قلبي..
فيصل: ايه اشوى احسب بعد..اقول لازم زواج وصيحه..انا اقول ارجعي معي البيت وخلصنا<<يبي ينرفزها..
فجر طالعته وبعدين طالعت قدام وما ردت عليه:.............
فيصل يقرص خدها: يا قلبي على الزعلانين..
فجر ابتسمت غصب عنها حركاته تجبرها على الابتسامه: صوصو..اعقل عني..
فيصل: فديتك والله...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
الهنوف: يا الله ماودي اخذ شهادتي ولا اعرف كم نسبتي..
رغد: حتى انا..بس مصيرنا ماخذينها ماخذينها...
الهنوف: وش رايك ندوام بكره..
رغد: على رقبيتي ادوام بكره...الا تعالي ليش ماتنامين عندي اليوم..
الهنوف: كان تروك يعطيكم الجسم وياخذ الراس...
رغد تضحك: هههههه اتخيلك بلا راس..
الهنوف:ههههه يسويها..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
نوف: الله يعيني على زواج فجر..
مها: وين راح تسوين شعرك ومكياجك..
نوف: لحد الان ما ادري...انتي وش رايك..
مها: انا اعرف وحده شغلها اوكي وش رايك نخليها تسوينا..
نوف: اكيد مضمون..
مها: تسوي لنا بروفه وانتي احكمي..
نوف: كذا حلو...واكيد شجون معانا.
مها: اكيد بعد قلبي شجونه..
نوف: مها تتذكرين اول ما ركبنا الطياره ذوليك الاثنين..
مها: الله لا يعيدها...بصراحه بغى يطيح قلبي..
نوف: هههه بس كلوا تهزيئه محترمه..
مها: ههههه احسن يستاهلون..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
شجون جالسه جنب ولد عمره حوالي 14 سنه ومسوي نفسه شي.وجنبه الخدامه او المربيه..
شجون تقرص خده: وش اسمك يا شطور..
الولد يبي يعض ايد شجون بس بسرعه بعدتها..
شجون: يمه هذا وحش مو ولد...بس ما راح اخليك...يله قل وش اسمك يا حلو انت..
الولد: واذا قلت لك اسمي وش راح تستفيدين..
شجون: راح نصير اصدقاء لما نوصل الرياض..
الولد: صدق راح نصير اصدقاء..
شجون بأبتسامه: ايوه...
الولد: اسمي فهد..
شجون: فهد..الله اسمك مره حلو..
فهد: الحلو انتي والله..
شجون خافت منه بعدين طردت هالافكار من بالها..قالت في نفسها" ولد صغير لالا صغير": طيب يا فهد بأي صف انت..
فهد: انا بثاني متوسط..
شجون: طيب حلو يعني كم عمرك..
فهد: عمري والهع ما ادري..لحظه خليني اسأل ليزا<<المربيه...
شجون: خلاص ماله داعي..طيب وش هواياتك..
فهد يفكر: اممم احب السباحه..وكرة القدم ومغازل البنات..
شجون طيرت عيونها: ومغازل البنات...؟؟؟؟؟
فهد: ايوه ..يعني اللي مثلك..
شجون خافت جد: بس انت صغير..
فهد: بس عقلي كبير..
شجون: طيب البنات يعطونك وجه...
فهد: البنت اشحني لها موبايلها واعطيها ورده بيوم ميلادها وتصير معاك كذا...
شجون وكل شوي تنصدم من شي..بعلت ريقها: وانت تسوي لهم كل هذا..
فهد: ايوه..
شجون: طيب وين اهلك..
فهد: انا وحيد امي وابوي..
شجون: ومين جاي معاك..
فهد: امي..
شجون: وينها...
فهد: لاهيه مع وحده مثلها...
شجون: كيف مثلها...
فهد: يعني businss woman..
شجون: اها..طيب وين ابوك..
فهد: بابا في باريس...
شجون: يشتغل هناك...
فهد: يشتغل ويلعب بعد..
شجون: عيب تقول عن ابوك كذا..
فهد: بس امي تقول عنه كذا..
شجون ما توقعت ان في ناس كذا...مهمله عيالها للدرجه هذي..رحمت فهد في نفس الوقت لان ماله ذنب باللي يصير هذا..وحتى باللي يسويه ماله ذنب فيه..لان اهله تاركينه على راحته..وقررت تساعده بس بطريقتها..
شجون: طيب ممكن تتقبلني كأخت لك..
فهد انبسط: اكيد..اصلا انا تمنى ان يكون عندي اخت..وبعد حلوه مثلك..
شجون"هالولد خبيث وبرئ في نفس الوقت..الله يهدي اهلك ويهديك بعد": خلاص..اتفقنا كذا..بس انا عندي شرط بسيط..
فهد: تدللي انتي...
شجون: تسمع كل كلمه اقولها لك مو انا اختك..
فهد يأشر على عيونه: من عيوني الثنتين..
شجون: عطني رقمك..
فهد: عندي رقمين أي واحد فيهم..
شجون: ما ابي حق البنات..ابي حق العائله..
فهد: اوكيه سجلي عندك********** ..
شجون: انتظر اتصالي اوكي..
فهد: اكيد..
وكملوا سوالف طوال الرحله وشجون بالمرررره متعاطفه مع الولد ..وقررت في ذاتها ما تتركه الا وهي مخلصته من تفكيره وحياته اللي عايش فيها وتخليه يعيش طبيعي..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
طلال طول الوقت مشغول بسالفة العنود..اللي لحد الان ما عرفها..مع انه حاول معاها بس هي ما عطته فرصه..بس طلال ما ستسلم وما راح يتركها لحد ما يعرف وش فيها ويكتشف سر الحزن اللي هي عايشته..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
وليد: لو خيروك بين البعيد والقريب وش راح تختار..
مشاري: اكيد القريب ليش السؤال اللي ما ادري وش محله من الاعراب..
وليد: لا يعني افرض ان جاء اختك واحد تعرفه ويقرب لك وواحد تعرفه بس ما يقرب لك وش تختار..
مشاري: انا عن نفسي.......ما راح اختار..
وليد انفعل: ليه؟؟؟؟
مشاري: لان اختي هي اللي بتختار..
وليد: اهااااااا..
مشاري: بس ليش تسأل..
وليد: واحد من الشباب محتار بين ولد عمه وصديقه..
مشاري: وش اختار..
وليد وبكل اصرار: ولد عمه اكيد..
مشاري: ما تلاحظ انك متحمس بزياده..
وليد: عشانه قهرني..لانه ما يحتاج تفكير..مفروض على طول عطاها ولد عمه..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
فواز ماسك ايد بدور ويتكلمون برومنسيه وكأنهم طيور الحب تغرد في الجو..
فواز: بدور احبك..
بدور: لا انا اللي احبك..
فواز: طيب انا اعشقك..
بدور: وانا متيمه بحبك..
فواز: وش رايك نتطلق عشان نعرف من اكثر واحد يحب الثاني..
بدور تضحك: ههه تسويها...
فواز: ما ادري عنك..قلت لك انا احبك اكثر..
بدور: خلاص ولا يهمك انا احبك كثر ما تحبني..
فواز: ههههه طيب متى ودك نسافر..
بدور: بعد اسبوع..
فواز: ولا بعد زواج فجر..
بدور: اوكيه عادي ما عندي مانع..
فواز: على بالي عندك دواس ههههه
بدور: ههه ابضحك عشانك بس..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
واخيرا لمحوا ارض الوطن...وطنا الغالي السعوديه..اللي كل شعبه يفتخر فيه ورافع الراس به...تصدقون جاني شعور ودي اكتب النشيد الوطني..فا اسموحي لي...

سارعي للمجد والعلياء ..
مجدي لخالق السماء..
وارفعي الخفاق اخضر..
يحمل النور المسطر..
رددي الله اكبر.. يا موطني..
موطني قد عشت فخر المسلمين ...
عاش المليك للعلم والوطن...

ادري بتقولون وطنيه بزياده بس ما عليه..
هبطت الطياره..لمطار السعوديه وتحديدا بالرياض...نزل كل الركاب نزلوا ابطالنا عائدين لحياتهم الطبيعيه اللي يتخللها الروتين الدائم..وبعدها راحت كل عائله لبيتها وتحديدا كل واحد على فراشه عشان ينام...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:30 am

الجزء السابع والثلاثون...
""الفصل الاول""

وهي سارحه بأفكارها سمعت صوت كله حنيه وعطف وتعرفه زين..وله مكانه بقلبها وينده بأسمها..
...............:الهنوف..
الهنوف لفت عليه وهي مبتسمه من بين دموعها: مشاري..
مشاري قرب منها وحس فيها: الهنوف...فيك شي؟؟
الهنوف تطالع عيونه وقرت الخوف فيها: لا ما فيني شي....
مشاري يطالع دموعها: لا الهنوف فيك شي احكي لي يا...ياقلبي..
الهنوف ابتسمت وما حبت تضيق صدره: سلامتك ما فيني شي..بس تذكرت ان فجر راح تتزوج وتتركنا وضاق صدري..
مشاري ابتسم بخبث: بس هذا اللي مزعلك..ترى حتى انتي راح تلحقينها...
الهنوف سكتت مو حيا ولا خجل ..لا ...لأنها شافت رغد وافقه ورى مشاري ومكتفه ايدينها وهو ما انتبه لها..
مشاري: الهنوف انا راح اعترف لك بشي..
الهنوف ودها تقول له أجل اعترافك بعدين..بس وين تقدر تتكلم وقدامها رغد..
مشاري يكمل: انا يا الهنوف من اول يوم شفتك ما اقول حبيتك ..لاني ما أؤمن بالحب من اول نظره..بصراحه اعجبت بشخصيتك ودلعك ودلالك..
ورغد تسوي من وراه حركات للهنوف..والهنوف ودها تفقع ضحك..
مشاري ما زال يتكلم وما حس بأحد: شفت انك غير البنات..غير عن رغد وريم العربجيات اللي ما عندهم ذوق...
رغد طيرت عيونها...وتحرك ايدها تتوعد فيه بس لما يخلص كلامه..والهنوف محتاره وما تدري وش تسوي ودها تقول لمشاري ان رغد فيه بس اكيد رغد راح تفجر فيها..
مشاري: بعدها شفتك مره ثانيه اكتشفت اني حبيتك وصرتي هاجسي وكل تفكيري"وقرب من الهنوف" بس وش اكون انا بالنسبه لك؟؟؟
مشاري ينتظر شفايف الهنوف تتكلم بس سمع صوت..بس الشفايف اللي قدامه ساكته....
رغد تقلد صوت الهنوف: حتى انا يا بعد عمري اموت فيك...احبك..احبك...احبك..
مشاري لف وجهه بشويش وهو ما وده: مين......رغد...
رغد ما زالت تقلد صوت الهنوف: ايوه يا عمري..يالرومنسي رغد.."ورجعت لصوتها" الحين انا يا اللي ما عندك ذوق تقول عني عربجيه..
مشاري مرتبك: انتي من متى وانتي هنا...؟
رغد: من يوم قلت....."وتقول بحالميه"انا راح اعترف لك بشي..
مشاري: تصدقين يا رغد تذكرت شي بروح اسويه الحين..
رغد: صدق..احلف عشان اصدقك بس..
مشاري وهو حاط رجله: يله حبايبي سلام...
وراح بسرعه وطلع من البيت كله...
رغد: احلى يا الغراميات انتي وياه وش عندكم هاه..ومتى شافك اول مره عشان يشوفك مره ثانيه..
الهنوف مرتبكه: ليش انا ما قلت لك؟؟؟
رغد: تصدقين عاد انك ما قلتي لي..؟
الهنوف: اكيد اني ناسيه..
رغد: الحين ادخلي وبكره بالمدرسه بأوريك الويل..
الهنوف: يله ..والله يعينا على بكره...
ودخلوا عند البنات...
شجون: تعالي رغوده...عندي اقتراح وابغى رايك فيه..
رغد جلست: نورينا..
شجون: وش رايك نجيب فهد عندنا ويشغل وقته معنا..
رغد:والله فكره حلوه..
عبير:ونصير نشغله عن البنات اللي يكلمهم ويكلمنا احنا..
العنود: لما ينساهم ونتركه احنا بالتدريج..
ريم:وبعدها نجلسه مع عيالنا ويصير صديقهم ونحببه فيهم واللي بسنه...
رغد: خلاص اتوقع كذا حليناها ولا يا بنات..
البنات: الا...احنا قدها...
وصاوا يضحكون على اشكالهم ..
ريم: الله وناسه كذا اكشنات وقضايا..
العنود: وش رايك ندخل علم اجتماع او علم نفس في الجامعه..
ريم : خلينا نجيب نسبه بعدين قرري...
الهنوف: يا الله ليش تذكروني بالنسبه والله اني خايفه..
العنود: عاد انتي يا الدفره مفروض ما تخافين..مقطعه الكتاب تقطيع..
رغد: قولي مشا الله لا تنضلين صديقتي..
العنود: حتى انتي معاها..
رغد: قولي مشا الله لا تجيك علبة الكلينكس على عينك..
العنود: ما شا الله...اعوذ بالله تحب نفسها..
وقعدوا يسولفون ومن بين السوالف...
شجون: بنات تتذكرون بنت جيرانا نادين..
ريم: وووووع ذيك اللي تلوع الكبد..
رغد: هذيك الماسخه وش فيها..
العنود: مين ذي نادين..ما اعرفها..
ريم: بنت جيران شجون..
رغد: ايوه وش فيها..
شجون: ما قلت لكم وش سوت يوم درت ان فيصل تملك..
فجر وقف شعر راسها يوم درت ان في بنت تحب فيصل من زمان..
ريم: ايوه وش سوت عشان نتشمت فيها المغروره..
شجون: جات لعندي وصارت تصرخ علي وتقول لي انتي خاينه واني وعدتها اني اخلي فيصل ياخذها واخلفت بوعدي واني ماني بقد الصداقه ومن هالكلام..
رغد: وانتي صدق وعديتها..
شجون: اصلا ما احبها تسولوف عن اخوي..كيف اوعدها..
فجر بأستحقار: وفيصل يدري عن هذي نادين..
شجون بعوفيه: يدري انها تحبه لانها دايما تلزق فيه..
فجر وصلت معاها: وليش ساكت لها؟؟
شجون: ما يعطيها وجه..بس هي تحب تذب وجهها عليه..
فجر سكتت وجواها يغلي من القهر والغيره على فيصل ومعصبه لان فيصل ماقد حكى لها عن الموضوع..
عدّت السهره على خير...وراح الكل على بيته وكل واحد راح بأفكاره..الهنوف راحت لبيتها بحب متجدد معاها من لقى مشاري..رجعت وهي تحس نفسها عصفور ودها يطير في السما بدون حدود بدون قيود تكتمها...شوفت مشاري ردت لها الروح وكلامه اللي رد لها الدم يمشي بعروقها بعد ما جمده الزمن ومن قسوته..
فجر رجعت بقهر مو طبيعي..تحس ان فيصل صار من حقوقها وحدها ومحد يشاركها فيه...فيصل لها وما راح تسمح لاي احد كان.. ممكن ياخذه منها لحظه وحده...وعندها اصرار انها ما تخلي فيصل يطالع غيرها ولازم تبعد هذي نادين اللي ما تدري من وين طلعت لها..
شجون رجعت وهي فرحانه انها لقت حل لفهد.
شجون من النوع اللي يتعلق في الشخص بسرعه وهذا اللي صار معها لفهد....حست انه اخو صغير لها..هي ما عندها اخوان اصغر منها عشان كذا على طول تعلقت فيه وانبسطت انها راح تخليه يزورها ويجلس معاها..وقبل لا تنام كلمت فهد واتطمنت عليه ونامت على امل ان بكره راح يكون احلى لفهد ولها كمان..
العنود وعبير ما يحتاج اقول لكم وش كانوا يفكرون فيه لانه اكيد طلال..العنود تفكر فيه لانه داز لها مسج يقول فيه" العنود بليز ابيك ضروري" وهي خايفه..ما تدري وش يبي منها من يوم كانوا في دبي..
عبير تفكر فيه وتحس انها كانت بعيده عنه في الفتره الاخيره..
نوف ومها كانوا مشغولين بسالفة فهد الجديده وبعائلته الي ممكن تكون اول عائله تمر عليهم بهذا الشكل وما تخيلوا ان الدنيا ممكن تقسى على طفل مثل فهد..


ريم ورغد ما يحتاج احكي اكثر عنهم ريم تفكر بسليمان..ورغد مازالت بدوامتها اللي خايفه تغرق فيها اذا ما طلعت منها بسرعه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&

يوم السبت..
في مدرسة ريم...
ريم تحضن ساره لما خنقتها..
ريم: سوير وحشتيني..وحشتيني..وحشتيني..
ساره وهي مخنوق صوتها: حتى انا والله مشتاقه لك..
ريم بعدت عنها: والله محلوه..."وضمتها مره ثانيه"
ساره: تسلمين يا قلبي عيونك الحلوه..بس فكيني لاني بموت..
ريم بعدت عنها: يالله ما عندك ولا ذرة رومنسيه..
ساره: والله مخليه الرومنسيه لك..
ريم: يا ان عندي لك سوالف ..قد غبائك..
ساره: ما في غبي الا انتي..وبعدين تعالي خلينا نجلس وقولي لي كل شي بالتفصيل..
ريم: ابشري تعالي...اول شي لما رحنا المطار...........
وقالت لها سوالفهم طول الدوام وساره مبسوطه لها....
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&
في مدرسة رغد..
رغد: ليش ما قلتي لي كل هذا..
الهنوف: والله استحي اقولك..
رغد: يعني انا لما اقول لك ما استحي..
الهنوف: لا والله ما اقصد كذا...بس انتي تعرفين اني حيويه...
رغد: بعدّي الموضوع.....احلى يا مرت اخوي..
الهنوف: ترى ما بعد صار شي..
رغد: كل هذا وما صار شي...ما ادري وش تستنين يصير "وغمزت لها"
الهنوف حمرت خدودها: رغد والله سخيفه..
رغد: ههههه نمزح..نمزح..
ابشركم .........
الهنوف جابت نسبه 97%..
ورغد جابت 98%...
يله زغرطوا لهم شووووووووويه..
كللللللللللللللللللللللويش..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الأحد سبتمبر 04, 2011 12:37 am

العنود لما رجعت من المدرسه رمت نفسها على سريرها.. قررت تحس على طلال و تتصل عليه..
العنود بهدؤ: الووووو..
طلال ما صدق: واخيرا يا العنود سمعت صوتك..
العنود: كيفك وكيف عمتي والبنات؟؟؟
طلال فرحان: كلهم بخير....بس انتي كيفك..
العنود: انا بخير ..الحمدلله...
سكتوا فتره...العنود ما حبت هذا الصمت يوترها..
العنود: طلال بغيت شي...
طلال: طيب اذا قلت اللي عندي راح تقولين اللي عندك..
العنود: انت قول اللي عندك وما عليك مني..
طلال: لا ما يصلح...لازم نتفق..
العنود ودها تعرف وش يبي فا رضت للأمر الواقع: اوكي...
طلال: اول شي ابي اعرف ليش كنتي تتحاشيني وتتهربين مني؟؟؟
العنود بثقه مهزوزه: انا ما اتهرب من احد...بس انشغلت شوي..
طلال: طيب الحين ممكن اعرف وش فيك...ليش الحزن اللي بعيونك..ولا تقولين لي ما فيني شي...لان فيك شي ومستحيل يخفى علي..
العنود:انت وش ودك تعرف..
طلال: ابغى اعرف مين اللي مسبب لك الحزن هذا كله..
العنود بتتهور: وانت مستعد تسمع الجواب..
طلال تحمس: ايوه...بس انتي تكلمي..
العنود: انت..........
طلال بصدمه: اناااااا.....ليش وش سويت لك..
العنود تحسفت على تهورها وتبي تدارك الموضوع..:يعني انت ومو انت..
طلال عقد حواجبه: ممكن توضحين اكثر...
العنود وهي تبلع عبره خنقتها على الخطوه اللي راح تسويها وما تدري هي راح تندم عليها اولا بس هذي اللي املاه عليها ضميرها: اقصد انت وعبير..
طلال بتعجب وبصدمه ما تقل عن الاولى: العنود بليز وضحي كلامك...تراني تعبت...
العنود اخذت نفس: اقصد علاقتك انت وعبير..
طلال بحنان: العنود..مابيني انا وعبير......
قطعته العنود بالقصد: طلال انا عارفه كل شي..
طلال بأنفعال: وش عارفه يا العنود..؟
العنود: ادري انك تحب عبير..
طلال: بس انا ما........
العنود تضغط على مشاعرها لا تفضحها عشان اختها: انا زعلانه عشان علاقتك انت وعبير شوي متوتره..
طلال يحاول يفهمها:العنود اسمعيني شوي..
العنود: خلاص ولا تزعل انا راح اصلح بينكم..
طلال وده يفجر فيها لانها ما عطته فرصه يعبر عن مشاعره فا صرخ..: العنود..
العنود خافت وسكتت....
طلال رجع لهدوئه:.. انا احبك يا العنود...
العنود انصدمت وقفت كل خلايا جسمها عن العمل...مخها وقف..كل وحواسها وقفت الا قلبها زادت دقاته...وصارت بس جمله وحده تدور في راسها"طلال يحبني...يحبك يا العنود"
وفجأه صحى ضميرها" بس اختك تحبه..بس هو يحبك وانتي تحبينه..وعبير وين راحت..العنود بسرعه قررت وبالسرعه نفسها قالت: بس انا... ما احبك يا طلال..
قالتها بكل بساطه مع انها تتقطع من داخل..كل هذا عشان عبير..هي ما صدقت رجعت علاقتها مع اختها..واحساسها بأن كل شي ممكن يتعوض..الحبيب بداله حبيب..والزوج بداله زوج...بس اختها مستحيل تلقى لها بديل..
طلال سكت الكلمه ثبته في مكانه..وما قدر يتكلم...كان متأكد من ان العنود تحبه..كان شايف هالشي بس ليه قالت له هالكلام...
العنود بصوت مهتزوهادي وعيونها بدت تعلن الانهيار :معليش يا طلال قلتها بقسوه..بس لا تنسى ان عبير تحبك..
طلال بينجن: انا وش علي من عبير..انا علي منك..
العنود مغمضه عيونها بقوه عشان ما تلين وتقول له انا اللي احبك وانا اللي حفيت عشان حبك.. وانا اللي بكيت الليالي كلها عشانك..انا اللي انجرحت منك مية مره وارجع اداوي نفسي عشانك..
العنود راح صوتها: احم..اتوقع انك ما راح تلقى فيني نفس المشاعر اللي تملكها انت..انا ما اعتبرك غير اخ لي..طلال بليز افهم موقفي..اختي تحبك..
كأنهل تفهمه اللغز اللي ما لقا حله..والحين عرفه..العنود صدته عشان اختها..كبرت في عينه مليون مره..
طلال: ليش يا العنود تسوين كذا ما انتي مضطره..
العنود هنا صار الانهيار صارت تبكي بصوت عالي غصب عليها: طلال اذا كان لي مكانه بقلبك..لا تكسر بخاطر اختي..
طلال: وخاطري انا من يلمه..
العنود: عبير راح تعوضك..وانا اضمن لك انك راح تلقى السعاده معاها..
طلال: يعني انتي متأكده من قرارك..
العنود: ولا راح اتراجع فيه او حتى افكر فيه..هو عندي واضح من البدايه..
طلال وبدت العبره تخنقه : مع السلامه يا العنود...مع السلامه يا بنت خالي..
العنود سكرت السماعه وهي تدري ان مع نهاية المكالمه هذي..نهاية حياتها..نهاية املها..نهاية حبها..نهايتها..ودخلت في بحر دموعها وهي تتمنى من كل قلبها انها قدرت تسعد اختها.. وان عبير تقدر لها الموقف اللي تسويه عشانها..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
طلال سكر السماعه منها...بعد ما خانته دمعه ..بعد هذي المكالمه بالذات كبرت العنود بعينه اكثر واكثر...بس حس انه مخنوق..حس انه ما يقدر يتنفس ..يحس جدران غرفته تحاصره...فا أخذ مفاتيح سيارته وانطلق فيها الى ما له نهايه...يحس بالشتات..يحس انه محطم...العنود حطمته..حطمت حبه الوليد.. اول مره يحس ان في شخص بيملك قلبه بس كل هذا راح ادراج الرياح..تمنى ان احلامه تتحقق بس ليس كل ما يتمناه المرء يدركه ودائما تجري الرياح بلا ما تشتهي السفن..اخذته سيارته بعيد..بعيييد مره..حصل نفسه ماسك خط الشرقيه..طالع الطريق قدامه يحس في عيونه ضباب..مايشوف...يحاول يطالع..يغمض عيونه ويفتحها لكن هم بعد ما يشوف..وفرك عيونه بيده لعلى وعسى يرجع له الشوف..لكن ما امداه يبعد ايده الا والتريله داخله في سيارته..اخذت معها واجهة السياره..وابعدت جسد طلال خارجها..وبعد قايق راحت سيارة طلال في نار وحريق مثل اللي كان في قلبه من دقايق....راحت السياره والخوف ان روحه تروح معاها...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
العنود وهي ما زالت ترثي قدرها وترثي نفسها وترثي حبها وترثي طلال وترثي حياتها...قطع عليها هذا كله صوت موبايلها...عرفت المتصل من نغمته اغنية راشد الماجد ""وصيه""
هلي وان جارت الدنيا عليا أوصيكم على روحي وصية
أنا مسافر وخلو قليبي عندكم غصب عني ترى لا مو بيديا
اعذروني اذا سالت دمعتي و ذكروني اذا طالت غربتي

عرفت انها ريم اختها اللي ما جابتها امها وحبيبتها وصديقتها وحافظة اسرارها
العنود ردت بسرعه: الووو ريوم الحقي علي"وسكر ت السماعه"
ما كان فيها أي حيل تتكلم..كان ودها بحضن يواسيها ومحد راح يفهمها كثر ريم
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ريم كانت حاسه ان في العنود شي عشان كذا اتصلت عليها..وبعد ما سمعت جملتها صدقت احساسها واخذت عبايتها وعلى طول راحت لها..
بعد دقايق وصلت بيتهم وضربت الجرس...
ودخلت سيده على غرفة العنود..وفتحت الباب بقوه...
ريم: العنود......وش فيك؟؟
العنود بسرعه قياسيه قامت على طول لحضن ريم تفرغ كل همومها على صدرها...
ريم خافت عليها ما تدري وش فيها: عنوده تكلمي يا قلبي..خوفتيني عليك..تكلمي...
العنود: خلاص يا ريم انا انتهيت...العنود انتهت ياريم..
ريم بكت: وش تقولين يا العنود....وش فيه طلال..
العنود عرفت ان ريم من جد هي الوحيده اللي ممكن تعرف وش فيها...
العنود: طلال يا ريم طلال..
ريم: العنود اهدي وتكلمي مثل الناس..
العنود صرخت: طلال يحبنبي يا ريم وانا ابعدته"وقامت تدور بالغرفه منهاره" ابعدته بنفسي...قالي احبك..قلت له ما أكن لك إلا الأخوه..عرفتي ش فيني الحين...قالي احبك قلت له اختي عبير تحبك..عرفتي الحين وش فيني "وزاد بكيها" قالي انتي تحبيني قلت بس اختي تحبك...ليش ياريم كذا ليش يصير معاي كذا..
ريم دموعها سيل.. وبصوت اعلى منها وبتأنيب قالت: غبيه يا العنود..غبيه الولد يحبك تروحينه من ايدك ليش؟؟؟
العنود: واختي الي قلبها يتقطع هناك.
ريم بحزم: وقلبك اللي ينزف الحين..
العنود: بس انا ما ابي اخسر اختي.
ريم بقسوه: وهي عندها تخسرك عادي..
العنود بسرعه: لا ياريم..لو ان عبير في مكاني سوت مثلي واعظم..
**********************************
حبيته حب صعب وعسير ..
سلمت له قلبي من غير تفكير ...
قلت يمكن يقدر عله يفيد التقدير ...
ماشفته الا يوم وخانني فيه التعبير ...
بدل ما أقول له تعال قلت له سير ...
زعل علي ورحل وتركني بين همي أسير ...
بعدها سال على خدي دمع غزير ...
بكيت وبكيت وتكون من دمعي غدير ...
خطاي زلة لسان وغلط صغير ...
********************************
في هذا الوقت كان الحديث اللي يدور مسموع من شخص مفروض ما يسمعه..شخص مفروض ما يعرف عنه أي شي...عبير عرفت السالفه سمعت العنود...سمعت كل شي..سمعت ردة فعل ريم..انصدمت تفاجأت ما توقعت ان العنود ممكن تسوي كذا...تدري ان العنود مضحيه وبشكل جنوني بس موالى هذا الحد...معقوله تضحي بحبها عشاني.."وقف كل شعر جسمها..واتهز كل جسمها.."وراحت بسرعه لغرفتها وهي تحس انها وحده انانيه ونرجسيه..وما تفكر الا بنفسها..كيف زعلت اختها من قبل عشان طلال وهذي اختها مزعله نفسها وموته قلبها وطاعنته بأيدها عشانها...كذا يكون جزاها...هذا جزاها يا عبير..تقابلك العنود بالتضحيه وتقابلك بالمعروف..
وجلست في غرفتها مع جلسه في تأنيب الضمير...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بيت ابو فواز...
كان الكل جالس على الغدا ينتظرون طلال ينزل عليهم..
ابو فواز: فجر قومي شوفي اخوك تأخر..
فجر: ا نشا الله يبه..
طلعت فوق..فتحت باب الغرفه ما حصلت احد..ونزلت تحت..
فجر: يبه ما حصلته..
ابو فواز:كيف ما حصلتيه..ام فواز انتي شايفته جاي من الجامعه..؟
ام فواز: ايه شايفته...يمه وليدي وين راح..
نوف: ابتصل على موبايله واشوف"واتصلت"
وبعد ثواني....نوف: موبايله مقفل..
ام فواز قامت: يمه وليدي لا يكون صار عليه شي..
فجر قربت من عند امها: يمه اهدي ما فيه الا العافيه ان شا الله..
بدور: خالتي يمكن طلع واحنا ما شفناه..
ام فواز: يعني وين بيروح هالوقت مو من عوايده..
فواز: يمكن عنده شغله وطلع يخلصها...
لحظة سكون مرت على الكل بعدها سمعوا رنة التليفون..
فجر بسرعه راحت: انا بروح أرد...........الووو..
المتصل: السلام عليكم..
فجر نغزها قلبها: وعليكم السلام..
المتصل:هذا بيت ناصر بن عبدالله ال(...........)
فجر: ايوه هذا بيته.."وبلعت ريقها" مين معاي..
المتصل: معاك مستشفى(.......)..ولدكم طلال ناصر عندنا في المستشفى...
فجر صرخت فيه: ايش انت وش قاعد تقول...مستحيل...
سكر المتصل الخط في وجهها لانه متعود على مثل هالحالات..
فجر طاحت منها السماعه ..والعائله تستنى منها ايجابه تريح قلوبهم بس وجهها ما يبشر بخير...
ام فواز قربت لها: فجر انطقي من المتصل....
فجر لفت عليهم وعيونها تسبح فيها الدموع: يمه.....طلال........طلال في المستشفى..يمه يقولون طلال في المستشفى "وصرخت" يمه طلال..
ام فواز انهارت عليهم...نوف ما تحملت الموقف واغمى عليها....فجر وبدور يحاولون يهدون انفسهم عشان يهدونهم..
ابو فواز وفواز انطلقوا للمستشفى اللي قالت لهم فجر اسمه..
بعد ربع ساعه انتشر الخبر عند العائله..الرجال كلهم في المستشفى عند طلال..والحريم جمعوهم في بيت ام فواز....
دخلت العوائل وحده ورى الثانيه واخر عائله كانت عائلة ابو ماجد..
اول ما دخلوا كانت عبير تصارخ بجنون: طلال وينه طلال...
راحت لها فجر: عبير اهدي وش فيك..
عبير: وين طلال يا فجر وينه ابيه.. ابي اشوفه...ابي اكلمه...ابي اقول له اشياء كثيره في قلبي..جيبيه يا فجر جيبيه"وحضنت فجر"
الكل انصدم من كلامها...وش ممكن يكون بينها وبين طلال...
دخلت العنود بعدها بعكس عبير تماما..العنود في هذي الواقف الجبل اللي ما يهزه ريح..الكل يستند ويعتمد عليه..لكن من داخل ما فيه الا اشلاء.بقايا شتات..ما فيه الا دمار والاحساس بتأنيب الضمير..صارت تطالع كل مكان بالبيت كل شي يذكرها بشي..هنا كان طلال يضحك..وهنا كان طلال يمزح معاها..وهناك طلال لما كانوا صغار يلعب معها..ما قدرت تتحمل اكثر من كذا بس الحين اللي حولها محتاج قوه ولازم تصير مصدرها..
دخلت بعدها ريم اللي اقل صلابه من العند ودمعتها على هدبها..
رغد فزت لاختها..وضمتها وهي تبكي..وريم وكأنها صنم ما تحس ما تتكلم ولا أي شعور مثل العنود كانوا يشابهون بعض ويعادون بعض في المشاعر..
رغد لفت على العنود:العنود وش فيك؟؟
العنود: روحي لاختك ما فيني شي..
عبير سمعت صوت العنود وراحت لها: العنود سامحيني الله يخليك..
العنود تطالع بأختها بحنيه: اهدي يا قلبي ما راح يصير فيه شي...
عبير تهمس في اذن العنود: احبه يا العنود احبه..
العنود دخلت هالكلمه مثل السكين في صدرها وطعنت فيه وطلعت..
"ليه تقولينها لي...ليه....انتي ما تحسين....ما تحسييييين"
عبير: العنود لا تخلينه يروح مني..انا احتاجه..
العنود بدت تحس ان الجبل الظاهر لهم راح ينهار..وماودها انه ينهار: ما راح يروح يا قلبي...ما راح يروح راح يرجع لك..راح يرجع لعبير...
عبير تدري انها انانيه بكل الكلام اللي تقوله...بس هي ما عندها القدره انها تكون مثل العنود..ولا تقدر تتحمل مثلها: الله يخليك لي ياالعنود....و.....و...وسامحيني يا العنود..
العنود ما تدري ليش عبير تكرر هالكلمه كل شوي معقوله حست بشي...بس مستحيل..اجل على ايش اسامحها..
قطع عليهم صراخ ام فواز: اتصلوا عليهم خلي احد يطمنا عليه...
فجر: اوكيه راح اتصل...
كان فيه منهم اللي يبكي ومنهم المنهار واللي ثابت..
فجر اتصلت على فواز بس ما فيه شبكه..
رجعت ضغطت الازرار مره ثانيه وبعصيبه وقلة صبر..ومسك معاها.
ردعليها فواز...
فجر: فواز طمنا..
فواز: لسه في غرفة العمليات..
فجر بس تخيلت اخوها بين الاجهزه والالات الجراحه دخلت في عالم من الدموع: اوكي.."وسكرت السماعه ولفت علهم وهي تحاول ترفع صوتها" يقول لسه.....لسه في غرفة العمليات..
ام فواز رجعت تبكي مثل اول...والحريم يهدونها ..
بعد تقريبا ساعتين ونص...رن موبايل فجر......

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
نهاية الفصل الاول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحلى إبتسامة



مشآرڪآتي » : 184
تَآرِيﺦ تَسْجِيلِۓ »: 20/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..    الجمعة سبتمبر 09, 2011 1:27 pm

الجزء السابع والثلاثون...
""...الفصل الثاني...""

بعد تقربيا ساعتين ونص دق موبايل فجر..
فجر ردت بسرعه:فواز بشر..
فواز: الحمد لله الحين طلع من الغرفه..طمني اللي عندك..
فجر بصوت عالي ودها الكل يسمع: الله يبشرك بالخير..يله باي..
الكل سمعها..بس ام فواز حبت تتأكد: وش قال؟؟
فجر: قال انه الحين طلع من غرفة العمليات..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في المستشفى الكل على اعصابه وحاط ايده على قلبه...
بعد ساعتين ونص طلع لهم الدكتور...
ابو فواز: بشر يا دكتور...
الدكتور: انت والده..
ابو فواز بقلة صبر: ايوه..
الدكتور: والهو الولد احسن بس ما زالت حالته خطره..
ابو فواز:الحين ولدي وش فيه..
الدكتور: والله طلال عنده جروح طفيفه..و جرح عميق بمنطقة البطن وسوينا له عمليه وبأذن الله راح يتحسن..وعنده كسور في مناطق كثيره بجسمه..واحنا كنا خايفين على الراس والعمود الفقري بس الحمد لله طلعت سليمه..بس مازالت حالته مو مستقره ..
ابو مشاري: طيب ممكن نشوفه..؟
الدكتور: الحين هو مازال في تأثير البنج..وماراح تستفيدون شي فاتعالوا بكره ا نشا الله يكون صاحي...
ابو فواز: بس لازم اتطمن عليه..
الدكتور: بأمكانك انك تشوفه..بس رجاء لا تطولون عنده ولا تدخلون جماعه اوكي..
الكل: اوكي..
دخل ابو فواز واخوه فواز عنده..كان شكله يكسر الخاطر...شاب توه يفتح على الدنيا يكون بين اجهزه مثل هذي..منظر فضيع يوقف شعر جسم الواحد اذا شافه..طلال غالي عند الكل والجميع...وكان منظره مره مؤثر على ابو فواز ما تحمله وطلع.. فواز قرب من عند اخوه وحب راسه بعدين طلع..
دخلوا البقيه اثنين اثنين..تركي وسليمان دخلوا بعد اصرار عليهم ما يتحملون مواقف مثل كذا...
دخل تركي عنده ودمعته واقفه والعبره حاشرته في حلقه..ووقف جنبه..
تركي هاله منظر طلال وصار يكلمه من غير وعي: طلال تسمعني..طلال ابشرك جبت نسبه ترفع الراس..وكسرت راسك "وصار يهزه" طلال رد علي...
سليمان مسكه بتعب ودمعته واقفه على هدب عيونه: تركي اذكر الله..وش فيك..
تركي لف على سليمان: ليش ما رد علي..
سليمان بصعوبه يتكلم: تركي امش معاي..امش...
سليمان طلع تركي معاه..
تركي: سليمان خلني ابشره بالنسبه ..ما قلت له..
سليمان طالعه بأسى ..وبعدها اجتمعوا العيال حول تركي وسليمان..وصاروا يهدون تركي لان الموقف اكبر من انه يتحمله..
***********************************

والله ما يسوى أعيش الدنيا دونك
لا ولا تسوى حياتي بهالوجود
دامك أنت ألي رحلت
وكيف بصبر عالبعاد
وكيف
بنثر هالورود عالبعاد وكيف بنثر هالورود.
ما وعدت إنك تقاسمني المحبة
وتبقالي حب
ولدروبي دليل
بس البعد كان أقرب وأرحم حسب الله وحده نعمة الوكيل.

روح أنا راضي بغيابك يا حياتي
هاذي قسمة لي
وهذا لي نصيب
كل شمعة تضوي وتشرق حياتي
انطفيت ورحت في وقت المغيب...انطفيت ورحت في وقت المغيب..

والله ما يسوى أعيش الدنيا دونك
لا ولا تسوى حياتي بهالوجود
دامك أنت ألي رحلت
وكيف بصبر عالبعاد
وكيف
بنثر هالورود عالبعاد وكيف بنثر هالورود
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد ما رجعوا الرجال وبقوا العيال بالمستشفى عند طلال..
كان الوضع قد هدى عند الحريم والبنات وخصوصا بعد ما طمنوهم وأوعدوهم ان بكره ومن الصباح راح يكنون عنده ..والرجال خلقوا لهم عذر بأن الساعه 8 والزياره ممنوعه..هذي حجه عشان الحريم يفقدون الأمل في زيارته اليوم اللي ماراح يستفدون منها..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بالليل راحوا الحريم ورجالهم لبيوتهم وبقى البنات مجتمعين...
جالسين في غرفة فجر..اللي في حضنها صورت طلال كانت تطالعها بعدين حطتها على جنب..
فجر: عبير ....ابيك في موضوع..
عبير عارفه الموضوع ومتوقعه هالشي: تكلمي عادي...
فجرتتأكد: اتكلم عادي؟؟؟
عبير: خذي راحتك"وطالعت العنود"
العنود كانت منسدحه على رجل ريم..وريم تلعب في شعرها وتهديها بصمت وبكلام وبلغه ما يفهمها الا هم....لغة العيون...
فجر: عبير اقصد انا على الكلام اللي قلتيه اليوم..يعني انتي صادقه فيه..
عبير بثقه: ايوه كنت صادقه فيه..
فجر: يعني انتي تحبين طلال..
الكل طالع عبير ينتظر الاجابه اللي ابدا ما توقعوا ان عبير ممكن تحب طلال..وليش ما بين من قبل...بس عبير كانت تطالع العنود وكأنها تسألها اجاوب ولا لأ..
العنود فاهمه عبير..فا ارفعت كتوفها بمعنى انتي حره...
عبير وتحس ان بهذي الاشاره ارضت ضميرها: ايوه يا فجر احبه..
نوف مستغربه: عبير انتي تحبين طلال!!!!!طيب ليش ساكته..
عبير: توني اكتشف هالشي اليوم..
اكيد انتوا حاسين بشعور العنود الحين كيف تتألم وتعاني..اختها تحكي بكل ثقه عن حبيبها..وهي اللي لو بغت بأشاره منها حطمت كل هالثقه اللي تتكلم بها..
العنود تطالع البنات كيف تحمسوا مع عبير ويسألونها ..كيف حبيتيه..وش المشاعر اللي تحسينها...وتحس ان كل شي فيها..ضاق عليها البيت..ضاقت فيها جدران الغرفه..والوقت يحاصرها..طالعت بعيون ريم تبي عون ومساعده..
ريم بعصبيه: طيب خلاص سكروها سيره..عبير تحب وبعدين..
عبير ما انصدمت من كلام ريم لانها تدري وش موقفها: ليش ياريم ما انتي فرحانه لي..ماودك تشاركيني مشاعري...
ريم بأستحقار: على ايش افرح لك..على خيبتك..ولا على غبائك...
رغد: ريم وش هالكلام اللي تقولينه...
عبير: ما عليه يا رغد انا مسامحتها..وادري انها متضايقه عشان موضوع طلال..وهي على حق مفروض هذي السالفه مو وقتها..
ريم بتحدي: ولا راح يجي وقتها..
عبير ودها تقول لريم خلاص ارحميني ترى كفايه اللي فيني..طالعت العنود ولا كأن صاير فيها شي..حسدت العنود على اللي هي فيه كيف لحد الان ساكته..ما بكت..وما تحركت ولا كأنها متأثره بالمره..صح عيونها تحكي حزن العالم..لكن من الخارج..جسد بلا روح ..بلا احساس..بلا مشاعر..
رغد: بنات خلونا ننام عشان من بدري نروح لطلال..
الكل وافقها الراي وراحوا في نومه عميقه الا العنود وعبير وين يجيهم النوم..وعبير تدري بالعنود..والعنود تفكر بأحلامها الي طيرتها الرياح مثل الرماد..عبير هي الناراللي حرقت احلامها وهي نفسها الرياح اللي طيرتها بنفسها...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
صباح الاحد,...
رجعوا العيال وراحوا الحريم والرجال بدالهم...
راح ابو فواز واستفسر عن حالة طلال اكثر..
دخلوا الحريم مع البنات لعند طلال اللي مازال نايم من تأثير البنج...
ام فواز تطالع ولدها وتبكي بصمت..قطعت قلوب اللي حولها..البنات كلهم ما تحملوا منظر طلال..والتعب باين عليه والسواد تحت عيونه..والاجهزه حوله...
العنود تتطالعه وتحس ضميرها ياكل قلبها اكل..واحساسها انها هي السبب بالللي صار لطلال ..لانها قست عليه..بس مضطره تقسى عليه عشان ينساها..
وبينما الحريم جالسين والبنات يسولفون سوالف عاديه...
صحى طلال: يمه.....يمه...
ام فواز فزت من مكانها بسرعه وراحت لعنده: سم يا بعد قلبي الحمد لله على سلامتك يا بعد اهلي كلهم..
طلال وعاقد حواجبه من الالم: وش صار..وش فيني..
ام فواز: الحمد لله على سلامتك يمه..
وجاوا الحريم وتحمدوا له بالسلامه وبعدهم البنات..
رغد: الحمد لله على سلامتك طلول..
ريم: ما تشوف شر يا رمز الشقا "وتضحك"
طلال ابتسم: تسلمين..
الهنوف ومها: الحمد السلامه معافى ان شالله..
طلال: الله يسلمكم..
فجر راحت باسته من خده: الحمد لله على سلامتك..خوفتني عليك..
طلال وبصعوبه يتكلم: خليني اشوف غلاي...
نوف راحت لعنده ومسكت ايده وباستها: حسبتك بتروح وتخليني..
طلال:وانا أقدر..
عبير قربت منه: طلال..الحمد لله على سلامتك..وما تشوف شر....
طلال: الشر ما يجيك "ويستنى اللي بعدها لانها اكيد راح تكون العنود"
العنود قربت وعينها بالارض ما تقدر تطالعه: ما تشوف شر يا ولد عمتي..
طلال يطالعها: الشر ما يجيك يا بنت خالي...
وقعدوا يسولفون عليه وهو ساكت لان امه مانعته من الكلام بس يسمعه..دخل الدكتور بعد ما طلع الكل من الغرفه وكشف عليه..
وقال انه تحسن عن اول..
وقعدوا عنده لما العصر...رجعوا الحريم لبيوتهم الا ام فواز والبنات جالسين معاه الا الهنوف ومها راحوا على بيوتهم... ولا طلعوا من عنده الا عالساعه ثمانيه بالليل..وبعد الويل...بعد ما جات الممرضه وطردتهم طرد..بس قبل ما يطلعون كلهم..
طلال: العنود...
العنود وقفت وماودها تقعد مع طلال لحالهم: سم..
طلال: تعالي ابيك بشي..
العنود طالعت ريم وبعدها عبير اللي سوت حالها مو مهتمه..بعدين قربت من عنده: سم..
طلال: سم الله عدوك... بس حبيت اقول لك..سامحيني على الكلام اللي قلته لك وانسيه ولا كأن صار شي اوكي..
العنود رفعت عينها عليه مصدومه..اللحين هو قاعد يعتذر عن خطائه..وخطائه انه حبها..
قالت بسرعه: انا اللي سامحني لاني قسيت عليك..
وطلعت بسرعه قبلا لا تطلع روحها من كلام طلال اللي مثل الملح على الجرح..يألم بالحيل..اكبر من ان يتحمله أي شخص..خصوصا من شخص حبته.يتأسف ويعتذر من انه اعترف للحبيب عن حبه ويطلب منه ان ينساها..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
جلس طلال في المستشفى اسبوع كامل..صار طلال يتحاشى العنود والعنود نفس الشي..لحد ما انقطعت العنود عن الزياره لانها تعبت..ما تتحمل تشوف طلال يصدها بالقصد...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
شجون جالسه تكلم فهد...
شجون: فهود وش رايك تجي عندي في البيت..
فهد: صدق!!!
شجون: ترى عندنا عيال يهبلون مثلك..
فهد: اوكي..اجيكم اليوم؟؟؟
شجون: ايوه ليش لأ..
فهد: خلاص ثواني وانا عندك..
شجون: يلا باي..
فهد: باي...
شجون: بأتصل على ريم ولا رغد تدبرني..."واتصلت"
شجون: الوو.
رغد: هلا والله وغلا..
شجون: اهلين..رغوده قلبي انا عزمت فهد لبيتكم .عشان مشعل وصديقه محمد..هم موجودين؟؟
رغد: ايوه موجودين..
شجون: اوكيه دقايق وجايتكم..
رغد: حياك الله يا قلبي..
شجون: تسلمين...باي.
رغد: باي..
راحت شجون لبيت خالتها ام مشاري..وبعد نص ساعه وصل فهد..
شجون فتحت الباب: فهوووووووود..
فهد ابتسم: شجوووونه..
شجون باسته من خده: تفضل يا قلبو..
فهد: هههههه تحسسيني اني بزر..
شجون: لا وش دعوه انت سيد الرجال..
رغد نادت مشعل..
مشعل:مين هذا...؟؟
رغد: هذا فهد اخو صديقة شجون..
مشعل: اهااا... اوكيه رايح له..
دخل مشعل وحصل فهد يسولوف مع شجون..
مشعل: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام...
مشعل سلم على فهد: هلا والله..انا مشعل..
فهد: وانا فهد..
مشعل: هلا والله حياك الله..كيفك فهد..
فهد: والله تمام..
مشعل: تجي تجلس معانا مع العيال بدال جلسة البنات..
فهد: اوكي...
وراحوا....
شجون: رغد قلبي..تتوقعين بيتغير..
رغد: ا نشا الله..خليه كل يوم يجي...
شجون: ا نشا الله..بس هو تغير كثير..ما عاد صار يكلم البنات وهذا اهم شي ...والعيال اللي اكبر منه احس ان علاقته فيهم خفت كثير..ما عاد صار يتكلم عنهم مثل اول.,...
رغد: الله يتمم عليه ا نشا الله..
شجون: الا وين ريم..
رغد: في بيت عمي عند العنود..
شجون: سلامت وش فيها العنود..لها كم يوم ما جات المستشفى..
رغد: والله تدلع شوي..
شجون: بس اخر مره كان شكلها مره تعبان..
رغد تصرفها: لالا ما فيها شي مثل ما قلت لك تدلع..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ريم: انتي قررتي يا العنود..تحملي نتيجة قرارك..
العنود: ريم لا تحطين اللوم علي..
ريم: محد قال لك تقولين شي وانتي ما فكرتي فيه مية مره...مفروض يوم اعترف لك توقفين هنا وتراجعين حساباتك مليون مره مو ميه...
العنود: طيب الحين طاح الفاس بالراس وش اسوي..
ريم بقسوه عشان تقوي العنود: انسيه...الزمن كفيل انه ينسيك طلال وابوه بعد..
العنود: توقعين بأقدر....!!
ريم: قوي نفسك يا العنود..لا تصرين ضعيفه..خليك القويه..اللي ما يهزها شي بالدنيا كلها..ولا تتعثرين في اول مطب بحياتك....بالعكس هذا يدفعك قدام..كملي حياتك وشوفي مستقبلك ..وربك بعوضك ويعطيك على قد نياتك..
العنود ردت روحها شوي: ابيك تساعديني..
ريم: ابشري يا بنت عمي..ان شا الله مثل ما خليته يحبك راح اخليك تنسينه..اصلا شوفيه كيف الحين يتصدد عنك..
العنود: تدرين يا ريم وش اكثر شي تحسفت عليه..تحسفت اني ما تركته من البدايه..توقعت بقدر افكر بنفسي قبل اختي..توقعت اني هالمره بشوف مصلحة نفسي قبل الكل..بس اكتشفت اني ظلمت نفسي وظلمت الولد معاي.. هو اصلا ما كان منتبه لي.وانا من غبائي قربته بناحيتي...اصلا انا مالي ومال الحب..اصلا انا مفروض اجيب قفل واقفل قلبي...
ريم: صدقيني يا العنود اريح لك..
العنود: خلاص من اليوم ورايح..راح ترجع العنود الاولى..الاولى اللي قبل الحب والضعف..
ريم: بعض الحب ضعف..وبعضه يزيدك قوه..لكن حبك ما زادك الا ضعف والم..
العنود بأصرار: خلاص لا عاد تجيبين سريته..انا قررت انساه او اتناساه..واعيش حياتي..
ريم: بدون تضحيات جنونيه..
العنود تأكد وهي مبتسمه: وبدون تضحيات جنونيه..
ريم قامت وحضنت العنود: هذي العنود حبيبة قلبي..
العنود: والله من دونك ما ادري وش كان بيصير فيني..
ريم: انا وياك كل وحده تكمل الثانيه..
العنود: الله يخلينا لبعض..
ريم: هههه امين..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
نسيت ابشركم بشي..تركي جاب نسبة 95%..
وسليمان جاب 98% ما شا الله عليه...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد اسبوع من الاحداث طلع طلال من المستشفى واعتذر من الجامعه السمستر هذا عشانه مكسر كله...والعيال طول الوقت حوله ما يتركونه الا وقت النوم..

فهد صار صديق مشعل ومحمد وما يفارقهم ابد..

شجون حققت اللي في بالها وارتاحت..ومره فرحانه بفهد وما تناديه الا بأخوي..ومتهمته بكل شي بحياته وكأنها امه..

العنود تناست طلال وتحاول قد ما تقدر ما تفكر فيه وتقنع نفسها ان اللي بينهم انتهى وعدّى..

والبقيه على ما هم عليه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فجر ما سكه موبايلها:شجون بأمرك الحين عشان تشوفين فستان زواجي..
شجون: صدق خلص..
فجر: ايوه ..الحين بروح اسوي بروفه وابيك معاي..
شجون: اوكيه استناك..
فجر: اوكيه باي..
شجون: باي..
وصلت فجر بيت ابو فيصل...شافت عند باب بيتهم بنت واقفه تكلم فيصل وتدلع عنده وتتميع ولازقه فيه..وفيصل يسولوف معاها..
فجر تحس ان عقلها طار من راسها..كيف فيصل النذل يقعد يحاكي وحده مثل هذي..
نادين بدلع ماسخ: فيصل انا احبك ..تروح تتزوج وحده غيري...
فيصل يحاول يضبط اعصابه قد ما يقدر: نادين بليز روحي لبيتكم واستري على نفسك ويكفي فضايح..
نادين: انت خنتني وغدرت فيني..
فيصل: تراك ماخذه في نفسك مقلب..
نادين: بس انامتأكده انك تحبني..
فيصل متعجب: انا احبك؟؟؟؟؟
فجر من ورى فيصل وما لحقت الا على اخر كلمه: اذا انت تحبها ليش تزوجتني..
فيصل اخر شخص توقع يسمع صوته الحين..صوت فجر.والتفت عليها مصدوم..
نادين تطالع فجر من فوق لتحت: وان شا الله هذي زوجتك؟؟
فيصل صرخ فيها: نادين... اقول لك روحي بيتكم..
نادين بكت وراحت لبيتهم..
فجر تطنز: حرام كسرت بخاطرها المسكينه..
فيصل برجى: فجر انتي فاهمه الموضوع غلط..
فجر موصله معها: فاهمته غلط؟؟؟؟ وانا سامعتك تقول لها انا احبك..
فيصل: مو لانها قالت.... ..
فجر بعصبيه: لا تقعد تبرر لي..بس ابيك تجاوبني...ليش تزوجتني ما ادمك تحبها...عشان تذلني..عشان تكسر بخاطري..تكلم..
فيصل بحب: فجر انا تزوجتك لاني حبيتك..
فجر: وهذي وش تصير..ابي تفسير..
فيصل: هذي وش عليك منها..
قطع عليهم طلعت شجون من بيتهم وهي مستغربه: وش فيكم؟؟
فجر طالعت شجون بعدين فتحت باب سيارتهم: خلي اخوك يقولك"وسكرت الباب بقوه وراحت"
فيصل يطالع سيارة فجر لما راحت وضرب ايده بكف ايده الثانيه..
شجون مثل الابله..ضايعه بالطوشه: فيصل وش فيكم؟؟
فيصل طالع شجون بعدين دخل داخل البيت..ولحقته شجون.
فيصل راح وجلس على اول كنبه شا فها وسند راسه عليها وحط ايده على عيونه.."كيف فجرتروح مني بالبساطه هذي..ما صدقت على الله تحس فيني ..ترجع تتركني مثل ما كنت..."
شجون جلست حنب اخوها ومسكت ايده: فيصل قول لي وش فيها فجر..فهمني السالفه..
فيصل وخر ايده عن عيونه وتكلم بطفش: شافتني انا والمفعوصه هذي بنت جيرانا..
شجون منصدمه: نادين؟؟؟
فيصل وهو كارهها : ايوه جعل ربي ياخذها وافتك منها...استغفر الله..
شجون: واكيد فجر فكرت انك تحبها..
فيصل: ايوه وهذا اللي صار..
شجون: خلاص فصول انت اهدى وانا راح اتفاهم مع فجر..
فيصل بترجي ومسك ايدين شجون: الله يخليك فهميها السالفه..
شجون ابتسمت بثقه: ولا يهمك..وبعدين فجر قلبها طيب وتراح ترضى بسرعه..
فيصل: ما اظن بترضى بسرعه..
شجون: لا تخاف..فجر ما راح تروح منك..مع انها المسكينه جايه تاخذني اشوف فستانها..
فيصل ضاقت فيه الدنيا وكره الساعه اللي عرف فيها نادين: صدق!!!!..يا الله كله من هذي اللي ما تتسمى وجه النحس..
شجون: مو قلت لك خلاص خلي الموضوع علي..
فيصل قام بيروح غرفته: تراني اعتمد عليك..
شجون: اعقلها وتوكل..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فجر رجعت بيتهم والدخان بيطلع من راسها..قابلت نوف..
نوف: فجر وش صار على فستانك..وليش ما اخذتيني معاك يا النذله..
فجر والشياطين تنقز قدامه: لان ما راح يصير فيه زواج..
نوف انصدمت: كيف؟؟؟ وش قاعده تخربطين..
فجر: مثل ما سمعتي..
وتركتها وراحت..
نوف: وش فيها هذي انهبلت وقعدت..خلني الحق عليها...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
شجون: ريم ابيك تساعديني..ادري ان فجر ما راح تقتنع الا بالويل..
ريم: خلاص راح نجتمع اليوم ونقنع فيها..
شجون: تسلمين يا بعد عمري..
ريم: العفو..
شجون: باي..
ريم: باي..
رغد: وش فيها فجر بعد..
ريم: متمشكله مع فيصل وناويه تطلق منه..
رغد طيرت عيونها: طلاااااااااق مره وحده.
ريم: شفتي عاد..
رغد: وش السالفه..
ريم حكت لها اللي صار..
رغد: صدق انها متهوره..
ريم: حكمت باللي شافته عينها..
رغد: يا الله وش هالمشاكل اللي تحاذفت علينا..
ريم: لاحظتي..نطلع من مشكله نجي في ثانيه..
رغد: تصدقين تعبت من اللي احنا فيه..احس اني نسيت ايام الوناسه والفله..
ريم: ما ادري ليه احس الحب هو اساس المشاكل..
رغد: لا هو اسباب السعاده..
ريم: ما اظن ان السعاده في الحب..
رغد: لوما كنا نحب بعض ما صرنا سعيدات..لو ما كنتي تحبين سليمان ما حسيتي بالسعاده معه ...لو ما كنا نحب البنات ما حسينا بالسعاده معاهم..
ريم: ياربيه هالحب غريب يتحكم في كل شي.
رغد: لا حياة بدون حب ولا حب بدون حياة..
ريم: صايره حكيمه..
رغد بثقه:من حيني وانا حكيمه..
ريم: في هذي صادقه..الله يكملك بعقلك..
رغد: ههههههه الله يسلمك...الله يعينا على فجر وش يقنعها..
ريم: أي والله...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بالليل...
البنات محاصرين فجر وقاعدين يقنعون فيها وهي مصره وما تبي الا الطلاق...

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
" نهاية البارت "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

رواية .. ( أحلى صدفة بحياتي ) ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
¤¦¤`•.•`همسآت أنثى `•.•`¤¦¤ ::  :: -